علاقات جنسية مدفوعة الثمن

شركة سويدية تكافئ موظفيها بعلاقات جنسية مدفوعة الثمن

في الوقت التي تتنافس فيه بعض الشركات على تحفيز موظفيها بسبل مختلفة، من مكافئات وزيادات في الرواتب وقس على ذلك من الإمتيازات، قررت شركة سويدية تحفيز موظفيها بطريقة مختلفة تجلت في تمكينهم من ساعة لممارسة الجنس أسبوعيا.

وقد اقترح « إريك ماسكوس »، عضو مجلس بلدية أوفرتورنيا السويدية هذا المقترح على شركة سويدية لاعتماده كوسيلة للتحفيز، فقابلته الشركة بالموافقة التامة على المقترح الذي اتضح فيما بعد أنه أعطى أكله وكان له تأثير مباشر على ارتفاع الإنتاجية العامة لموظفي الشركة.

وأوضح مسؤول بالشركة لوسائل الإعلام السويدية أن الشركة قامت بدراسة مثقلة بتجارب عدة اتضح من خلالها أن الجنس يساعد على التخلص التوتر

يشار إلى أن نظام التشغيل في السويد يعتبر من أنجح الأنظمة في العالم، ويقضي بتمتيع الموظفين من عدة امتيازات تساعد على الرفع من الإنتاجية العامة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.