أعلن مهرجان موازين عن استضافة الأسطورة الغنائية دي دجي سنايك الذي سيحيي حفلا مشوقا يوم الأربعاء 17 ماي على منصة السويسي.

ولد بباريس ، واسمه الحقيقي ويليام غرياغاشين، هذا الفنان الذي سطع نجمه في الولايات المتحدة الأمريكية، وحقق حصادا كبيرا للأسطوانات البلاتينية لم يحلق في سماء الغناء لفترة وجيزة بل هو أحد الفنانين الذين حققت أغانيه أكثر المبيعات على المستوى العالمي، ليصبح ظاهرة ثقافية حقيقية.

وبدأ دي دجي سنايك مساره كمنتج سنة 2009 قبل أن يحصل على جائزة غرامي سنة 2011 على عمله كمنتج ألبوم « بورن ذيس واي » لـ ليدي غاغا.

وكان نجاحه العالمي الأول « توم داون فور وات »، الذي أنجزه في إطار تعاون مع ليل جون، من بين أفضل الأعمال الغنائية التي لقيت اقبالا كبيرا على مستوى المبيعات سنة 2014، من خلال بيع 8 ملايين نسخة منه، و240 مليون مشاهدة « حاز 5 مرات على أسطوانات بلاتينية بالولايات المتحدة الأمريكية ». وحصل الكليب على أربع جوائز من « إم تي في » و »في إم أ » من بينها جائزة « بيست ديركشيين »، وترشيح لجوائز غرامي ضمن فئة « بيست ميوزيك فيديو ». وبفضل بلوغه مرحلة الأوج على مستوى الشهرة، حظي د يدجي سنايك بالإجماع لدى النقاد. واختارت مجلة رولينغ ستونس « تورن داون فور وات » كأفضل نغم برسم سنة 2014.

ومباشرة بعد « تورن داون فور وات » شرع دي دحي سنايك في تعاون مثمر مع ألونا جورج من خلال أغنية « يو ناو يو لايك إيت » التي تربعت على رأس ترتيب الأغاني. وكشف هذا العمل الغنائي كفاءة هذا الفنان في التألق على الراديو، وبسرعة شقت هذه الأغنية طريقها بنجاح نحو أفضل أغنية على طوب 40 مينستريم وريتميك توب 40. وحصل هذا العمل الموسيقي على أسطوانة مزدوجة في أقل سنة من صدورها.

وحافظ  دي دجي سنايك على وثيرة تألقه في عام 2015، حيث كان أول ظهور له هذه السنة في مهرجان كواشيلا الأسطوري. وتعاون في نفس الوقت مع ماجور لازر بخصوص « لين أون ».

وفي سياق وفائه لأسلوبه الذي ابتكره، أفضى تعاونه مع ماجور لازر إلى ولادة أنشودة رمزية مليئة بالدلالات وكذا أغنية بوب التي تصدرت بكل أريحية ترتيب طوب 40 وكذا مهرجانات العالم بأسره.

وتم اختيارها أغنية الصيف، وأصبحت كذلك الأغنية الأكثر انتشارا على « سبوتيفي » ، كما حصلت على أربعة أسطوانات بلاتينية. ليدخل الكليب التاريخ من أبوابه الواسعة حيث كان من بين 10 فيديوهات الأكثر مشاهدة على اليوتوب مع أزيد من ملياري مشاهدة.

ولم يتوقف د يدجي سنايك عند هذا النجاح الكبير، بل عمل خلال نفس السنة على إصدار أغنية « ميدل » التي توجت بأسطوانة مزدوجة للاتينية، وأضحت تجديدا موسيقيا حقيقيا للمحطات الإذاعية عبر العالم.

في مارس 2016، أصدر دي دجي سنايك فيديو كليب « ميدل » ساهم فيه الممثل جوش هاتشيرسون لفيلم هانغر غايمس.

في غشت 2016، أصدر ديدجي سنايك أولى ألبوماته « أنكور » والذي تضمن أغنية مع جيستين بيبر تحت عنوان «  »ليت مي لوف يو » (دعيني أحبك). وعقب هذا الإصدار أعلن ريان سيكريست (أمريكن طوب 40 راديو ) أن دي دجي سنايك هو أول فنان فرنسي الذي حظي بهذا الكم الهائل من الأغاني التي احتلت الرتبة الأولى بالولايات المتحدة الامريكية.

ويتأكد نجاح هذا الفنان سنة 2017، من خلال توالي حفلاته، وأغنية بعد أخرى، ويبدو جليا أن دي جي سنايك لم يتوقف عن إبهارنا!

 

 

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.