ادانت محكمة هولندية الجمعة النائب الهولندي غيرت فيلدرز المعروف بمناهضته للاسلام والذي يحاكم بعدما وعد في 2014 بخفض عدد المغاربة في بلده، بالتمييز لكنها برأته التحريض على الكراهية العرقية.

فيلدرز يهاجم الرسول قبل ساعات من الإنتخابات البرلمانية بهولندا

استغل السياسي المتشدد الهولندي، خيرت فيلدرز، المناظرة المتلفزة الأخيرة قبيل ساعات من فتح مراكز الاقتراع للانتخابات البرلمانية في هولندا لشن هجوم على الإسلام ووصفه بأنه “دين عنف”.

وقال فيلدرز عبر محطة “إن او إس″ التلفزيونية الوطنية: “الإسلام هو أكبر خطر يواجه هولندا. هذه مشكلة وجودية. مستقبل بلادنا في خطر. الإسلام والحرية لا يجتمعان”.

واعتبر الزعيم الشعبوي أن الهولنديين يشعرون أنهم مواطنون من الدرجة الثانية في بلدهم.

وسلط فيلدرز الضوء على الولاءات المزدوجة التي اعتبرها تظهر من قبل المتظاهرين الأتراك في روتردام خلال عطلة نهاية الأسبوع، وأشار إلى ارتفاع معدلات الجريمة بين مجتمعات المهاجرين المسلمين.

واستخدم فيلدرز، الذي تراجعت شعبية حزبه “من أجل الحرية” (بي في في) في استطلاعات الرأي الأخيرة، لغة تحريضية للمقارنة بين النبي محمد والمسيح، كما دعا إلى صون “الثقافة المسيحية الهولندية”.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.