الرئيسية / نبض المجتمع / تعنيف الأساتذة.. نقابة "البيجيدي" تنتقد صمت الوزارة

تعنيف الأساتذة.. نقابة "البيجيدي" تنتقد صمت الوزارة

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم
نبض المجتمع
فبراير.كوم 09 يونيو 2018 - 16:17
A+ / A-

يتواصل مسلسل الإعتداءات التي يتعرض لها نساء ورجال التعليم، سواء أثناء مزاولتهم لمهامهم أو خلال الإحتجاج من أجل تحسين أوضاعهم المادية، وآخر فصوله ما تعرض له الأستاذ (م.م) بسيدي اسماعيل إقليم الجديدة والأستاذ (ا.ب) بتاكونيت اقليم زاكورة اللذين تعرضا لاعتداء بدني ومعنوي شنيع خلف لأستاذين جروحا بليغة وذلك بعد الانتهاء من واجبهما الوطني بحراسة امتحان الباكالوريا، وكذلك التدخل الأمني العنيف في حق رجال ونساء التعليم حاملي الشهادات يومي 28 و29 ماي المنصرم بالرباط.

وفي هذا السياق، استنكرت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء نقابة العدالة والتنمية، الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب،  ما تعرض له الأستاذين، معتبرة في بلاغ لها “الاعتداء عليهما بمثابة الاعتداء على جميع مكونات الأسرة التعليمية”، كما استنكرت “صمت وزارة التربية الوطنية في مثل هذه الحالات والتي يكون رجال ونساء التعليم ضحيتها بالمقابل تهافتها في حالات أخرى”، وكذلك “غياب الضمانات والحماية الأمنية لرجال ونساء التعليم أثناء قيامهم بواجبهم الوطني أثناء حراسة الامتحانات الاشهادية”، وفق تعبير البلاغ.

وعبرت نفس النقابة عن “إدانتها الشديدة للتدخل القمعي في حق الأساتذة حاملي الشهادات العليا يومي 28 و29 ماي 2018″، مشيرة أن “ذلك تعد على جميع رجال ونساء التعليم”، كما عبرت عن “تضامنها المطلق مع الأستاذ(م.م) والأستاذ(ا.ب) وجميع الأساتذة ضحايا العنف المدرسي وتحميلها الوزارة مسؤولية ذلك”.

ودعت في نفس البلاغ إلى إيقاف كل أشكال المقاربة الأمنية في التعاطي مع الاحتجاجات السلمية لبعض فئات الأسرة التعليمية المتضررة من النظام الأساسي، بالإضافة إلى  فتح حوار جاد ومسؤول وفق أجندة زمنية محددة يفضي إلى حل نهائي لجميع الملفات المطروحة يرضي كل الفئات التعليمية المتضررة العاملة بالقطاع لإزالة كل أسباب الاحتقان المضر بالمنظومة التربوية.

وفي السياق ذاته، أعربت نقابة “البيجيدي” عن ” تضامنها المطلق مع الأساتذة ضحايا التدخل الأمني” محملة  المسؤولية “لوزارة الداخلية ووزارة التربية الوطنية والحكومة”، وداعية الوزارة الوصية في نفس الوقت إلى  “تحمل مسؤوليتها في توفير الحماية اللازمة لرجال ونساء التعليم أثناء وبعد القيام بمهاهم”.

وفي موضوع آخر، دعت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم الوزارة إلى “مراجعة منظومة تعويضات الامتحانات وتمكين الأساتذة المشرفين على جميع مراحلها من تعويضات تلائم مهامهم الجسيمة”، وفق تعبير ذات البلاغ.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة