الرئيسية / نبض المجتمع / ابتسام لشكر: يريدون حرق بيتي بسبب أفكاري.. وهذه تفاصيل اعتقالي

ابتسام لشكر: يريدون حرق بيتي بسبب أفكاري.. وهذه تفاصيل اعتقالي

نبض المجتمع
حسن قديم 18 أغسطس 2018 - 16:48
A+ / A-

قدمت ابتسام لشكر، زعمة حركة مالي روايتها حول اعتقالها ليلة أمس، بتهمة “السكر العلني في الشارع العام”.

وقالت لشكر “تم اصطحابي إلى المنزل ليلة الجمعة بالسيارة من قبل 3 أصدقاء وهم شهود على كل ما حدث، ونزل  صديق ليرافقني إلى بيتي ، وفجأة تعرضنا لهجوم من طرف  عصابة من 5 أو 6 شباب من الحي.

وتابعت في تدوينة فيسبوكية “بدأ هؤلاء الشباب في سبي وشتمي بدأوا في إهانة لي وإلقاء اللوم على طريقتي في الحياة “التحررية”، و”إذا لم أتوقف تبني هذه الأفكار ولم أغير طريقة عيشي ، فسوف يحرقون بيتي. وألقوا أنفسهم على السيارة مشيرين بالسلاح الأبيض.

وأضافت لشكر “قررنا الذهاب وتقديم شكوى  إلى أقرب مركز للشرطة. لم يستمع لنا الشرطي، بل أكد  أن هؤلاء الشباب كانوا على صواب ، وأنني كنت أستحق ذلك “، كما رفض الشرطي الاستماع لصديقي الذي كان ضحية معي”.

ومضت تقول “كنت في المكتب، والذي من المفترض أن أقدم شكواي فيه،  لكن الشرطي سألني 4 أسئلة، اسمي (الذي كان يعرفه بالفعل)، واسم أبي وأمي ورقم بطاقتي الوطنية، وطلب مني مرافقته، ودون أن يكلمني أخبرني شرطي آخر أن أنزل، ورفضت ذلك، فنادى على شرطي آخر وأخبره أني رفضت، قلت له لم أفهم لماذا؟”.

وزادت قائلة “قضيت بضع ساعات هكذا،  كنت على أعصابي وغاضبة ، ولما دخل رجل في حالة سكر طافح صرخت في وجهه أن يصمت”.

وأضافت “التقيت عميد الشرطة، في مكتب الشرطي والذي كان من المفترض ان يأخذ شكايتي، حكيت ماوقع، ولكن الشرطي، الذي بدا هادئا، قدم رواية مخالفة تماما وهو ما أغضبني، وقلت بأنه كاذب، وهو ما أثار حفيظته فانتفض غاضبا فهدأه العميد”.

وواصلت لشكر سرد ما حدث معها “كنت وحيدة وأخذوني إلى مكتب اخر لطرح بعض الأسئلة، ولكن أخبروني انه علي الانتظار حتى الصباح لعرضي على النيابة العامة.

وأضافت “أخبروني صباح اليوم بأنني متهمة بالسكر العني في الشارع العام، وأنكرت ذلك وقدمت روايتي، دام ذلك 10 دقائق، ووقعت محضرا لم أطلع عليه”.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة