أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم

حرائق استراليا.. كارثة بيئية حقيقية سببها الإنسان أم الحيوان؟

الرئيسية / فبراير Tv / حرائق استراليا.. كارثة بيئية حقيقية سببها الإنسان أم الحيوان؟

حرائق استراليا.. كارثة بيئية حقيقية سببها الإنسان أم الحيوان؟

فاطمة الزهراء غالم 13 يناير 2020 - 11:30
A+ / A-

شهدت غابات أستراليا منذ دجنبر الماضي حرائق أودت بملايين الهكتارات من الغطاء الغابوي، فيما رجح العلماء السبب الحقيقي إلى ارتفاع غير مسبوق في درجات الحرارة التي بلغت معدلات قياسية.

وتسبُب ارتفاع درجات الحرارة في حرائق الغابات الأسترالية، هي الأطروحة القريبة إلى الصواب، نظرا لما أضحت تعانيه الكرة الأرضية من ارتفاع الحرارة، لم تشهده منذ مئات السنين، والسبب الاحتباس الحراري حسب العلماء، وهو ما جعلهم ينذرون بهذه الخطورة منذ سبعينيات القرن الماضي، حيث دقوا ناقوس الخطر، وحذروا العالم بأن يتراجع عن استهلاك النفط والفحم والغاز، لتسببه في انبعاث غازات ثاني أكسيد الكربون وغازات أخرى يطلق عليها “الغازات الدفيئة”، في الغلاف الجوي، وتعويضه بطاقات نظيفة

لكن على ما يبدو أن أستراليا لم ترغب في الاعتراف بأن السبب الحقيقي علميا هو الاحتباس الحراري الذي يتحمل الإنسان فيه المسؤولية الكبيرة، بل أناطته إلى الحيوانات، بمن فيهم طائر الحدأة الذي قيل أنه سبب في انتشار هذه النيران على نطاق أوسع.

كما أعلنت السلطات الأسترالية أن الجمال بدورها كانت سببا في إشتعال النيران، لأنها تستهلك كميات ضخمة من المياه، كما أنها تقضي على الغطاء النباتي الذي يمتص الحرارة، لتعلن السلطات قرارها بإبادة أزيد من عشرة آلاف جمل.

لكن السؤال الذي يبقى مطروحا، لما لم تتخذ السلطات الأسترالية قرار ترحيل هذه الجمال، وقررت إعدامها، وسيكون لذلك لا محالة ثمنا مضاعفا في اختلال التوازن البيئي، في المقابل يشهد العالم صمتا رهيبا تجاه هذا القرار.

إن ما يعزز أطروحة أن السبب الحقيقي وراء هذه الحرائق هو الاحتباس الحراري الناتج عن تغير المناخ، قول  الخبراء “إن تغير المناخ جعل حرائق الغابات أكبر وأكثر تكرارا، فقد ارتفعت درجة حرارة المناخ بأكثر من درجة مئوية خلال القرن الماضي في معظم المناطق من العالم، وتسبب هذا التغيير في زيادة وتيرة موجات الحرارة وشدتها”.

كما أن ارتفاع درجات الحرارة ، يتسبب في زيادة التبخر وجفاف التربة والمواد العضوية النباتية التي تصبح وقودا قابلا للاشتعال.

وقبل أكثر من عقد من الزمان، خلصت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ “IPCC” في تقاريرها،  إلى أن التغير المناخي البشري المنشأ سيزيد في المستقبل من شدة وتواتر الحرائق في أستراليا وافريقيا والقارة الأميركية.

وتوصلت لاحقا العديد من الدراسات والتقارير العلمية إلى هذه النتيجة ذاتها، بما في ذلك تقرير تغير المناخ والأرض الصادر عن الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ، والذي صدر في غشت 2019.

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17