مغاربة بعد علمهم بالتحضير لتمديد الحجر الصحي:عيبنا ووصلات فينا العظم ولكن

مختصون: تمديد الحجر الصحي أو رفعه ليس الحل لمحاصرة كورونا

الرئيسية / نبض المجتمع / مختصون: تمديد الحجر الصحي أو رفعه ليس الحل لمحاصرة كورونا

مختصون: تمديد الحجر الصحي أو رفعه ليس الحل لمحاصرة كورونا

نبض المجتمع
فاطمة الزهراء غالم 05 يونيو 2020 - 15:05
A+ / A-

يتساءل جميع المغاربة هل سيكون تاريخ 10 يونيو موعد الفرج والخروج من الحجر الصحي، في الوقت الذي تتداول فيه أخبار عن تمديده لمرحلة ثالثة بعد ارتفاع عدد حالات الإصابة  خلال الأيام الماضية، وعدم استقرار الوضع الوبائي بجهات المملكة.

من الخبراء من رجح أنه من الضروري تمديد الحجر بدعوى أنه لا مصلحة للصحة العامة إعلان 10 يونيو موعدا للخروج من حجر منزلي دام زهاء شهرين، ومنهم من رجح أن 10 يونيو سيكون موعدا للخروج التدريجي من الحجر الصحي حسب الوضعية الوبائية للجهات الـ12.

إبراهيم غالي مستشار سابق لمنظمة الصحة العالمية  في تصريح هاتفي لـ”فبراير”، إن الحجر ليس هو الحل، رفعه أو تمديده لا يطرح مشكلا إذ إن الحكومة فشلت في تطبيق الحجر بشروطه خلال المرحلتين الماضيتين.

وأضاف غالي أن الحجر الصحي غير مرتبط بالمرض في حد ذاته، وإنما مرتبط بقدرة الدولة في اتخاذ الاجراءات الكفيلة بإخراجنا من مأزق كورونا، الإجراءات التي سبق أن شددنا عليها حسب تعبيره، وهي الرفع من نسبة الكشف والاحتفاظ بالمرضى لمدة كافية إلى حين شفائهم التام، معللا ذلك بأن المرضى كانوا في البداية يقبعون في المستشفيات مدة 25 يوما وتقلصت إلى 9 أيام بهدف أن ترفع وزارة الصحة من عدد حالات الشفاء. ثم الانتقال من تحليلتين لتحليلة واحدة.

وأشار غالي إلى أن الوزارة عليها أن تخرج بتقييم موضوعي لمرحلة الحجر الصحي، كما رجح إمكانية عودة موجة ثانية من الفيروس في أكتوبر المقبل، إلا أن الوضع سيتراجع في الصيف.

من جهته، كشف الدكتور ورئيس النقابة الوطنية للطب العام الطيب حمضي، أنه لليوم فإن مؤشرات رفع الحجر الصحي تبدو جيدة في المغرب، باستثناء بعض المناطق التي لا زالت تسجل إصابات جديدة، إلا أنه يمكن التأكيد أن 10 يونيو سيكون نهاية الحجر الصحي ولن يكون هناك تمديد آخر، حيث سيتم رفعه بشكل تدريجي آخذا بعين الاعتبار المناطق التي خلت تماما من الوباء والمناطق التي لا زالت تسجل إصابات يومية.

وأكد  حمضي في تصريح لـ”فبراير”، أن الوضعية مستقرة وفي تحسن مستمر، وفي حال رفع الحجر وتسجيل بؤر جديدة يجب أن نكون قد وفرنا ثلاثة شروط أساسية، حيث يجب أن تكون الحكومة سباقة لاكتشاف هذه البؤر، وهو ما يفرض تكثيف التحاليل المخبرية المنحى الذي يتخذه المغرب اليوم كشرط أول، وكشرط ثاني لرفع الحجر الصحي يجب أن تكون للحكومة قدرة على الكشف الواسع المرتبط بالقدرة على التتبع السريع لاكتشاف المخالطين.

والشرط الثالث يضيف المتحدث الذي يجب أن نوفره بعد رفع الحجر الصحي ولتجنب تسجيل إصابات جديدة بالفيروس، هو القدرة على العزل بعد اكتشاف الحالات الإيجابية ومخالطيها إما في المستشفيات أو في المؤسسات المشابهة، مؤكدا أن هذه الشروط الثلاثة هي من ستسمح لنا بعدم الوقوع في انتكاسة جديدة أو ظهور موجة ثانية لكوفيد19.

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17