الرئيسية / نبض المجتمع / كورونا بالمغرب..85 حالة شفاء جديدة ترفع الحصيلة إلى 7493

كورونا بالمغرب..85 حالة شفاء جديدة ترفع الحصيلة إلى 7493

نبض المجتمع
فبراير.كوم 09 يونيو 2020 - 18:12
A+ / A-

كشفت وزارة الصحة من خلال رصد مصالحها خلال الـ24 ساعة الأخيرة عن تسجيل 85 حالة شفاء جديدة رفعت إجمالي المتعافين إلى 7493، حسبما ما أوردته وزارة الصحة مساء اليوم الاثنين 8 يونيو 2020.

وبهذه الإضافة فقد احتفظ المغرب بارتفاع مهم في نسبة التعافي التي وصلت اليوم إلى ما مجموعه 88.8 في المائة، في الوقت الذي سجلت فيه حالتي وفاة جديدة، لتبقى نسبة الوفيات مستقرة في 2.5 بالمائة .

من جهتها كشفت مصالح الوزارة المكلفة برصد الوضع الوبائي بالمملكة عن تسجيل 135 إصابة جديدة رفعت الحصيلة بالمغرب إلى 8437. وهي حصيلة لا زالت في ارتفاع يوما عن يوم خاصة بجهة الدار البيضاء سطات وجهة مراكش آسفي وجهة طنجة تطوان الحسيمة، وجهة الرباط سلا القنيطرة.

ساعات قليلة تفصلنا عن موعد رفع الحجر الصحي، الذي ترجح مصادرنا أن يتم تمديده. مزيدا من الترقب والقلق والاكراه النفسي، لأسر بعض أفرادها، لم تنزل إلى الشارع منذ ثلاثة أشهر تقريبا.

في هذه الأجواء، بدأ نوع من الإحباط يتسلل إلى نفوس المغاربة، بعد أن بات احتمال تمديد الحجر واردا بشكل كبير !

قبل أن يصبح حلم رفع الحجر الصحي يوم عاشر يونيو الجاري، كان الإحساس مختلفا. لعل دقات القلب تتسارع أكثر، مزيج من المشاعر المتناقضة. وأخيرا سيغادر المنزل من ظل يعتكف فيه لشهور، مكتفيا لسد قوت يومه بما يجلبه له أحد الأقارب، ومكتفيا بالعمل عن بعد، لكن بعد أيام سيتغير كل شيء. هل نفرح أم نخاف؟ هل ما تحمله وزارة الصحة من أرقام عن انخفاض عدد الحالات المأكدة من المصابين بالفيروس، تبشر بالخير، أم القادم أسوأ؟

ما عن البؤر الصناعية والتجارية والعائلية؟ هل سيتوقف النزيف؟ وكيف سيكون عليه الحال، بعد فتح أبواب المعامل والمصانع؟

إنها كثلة من الضباب والشك والريبة وكذلك الخوف المواطنين، وهذا ما يزكيه استمرار تسجيل حالات جديدة في بؤر جديدة تتناسل في المعامل والتجمعات الأسرية، خصوصا بجهتي الدار البيضاء سطات وطنجة تطوان الحسيمة.
ينضاف الغياب غير العادي لمدير الأوبئة محمد اليوبي عن الموعد الدائم، الذي ظل يضربه للرأي العام مساء كل يوم على الساعة السادسة.
تتناسل الأسئلة: ما الذي يحدث بالضبط؟ لماذا غاب مدير الأوبئة عن الموعد الروتيني، ولماذا يتحدث كثيرون عن استقالته، التي لم يؤكدها ولم ينفيها في نفس الآن؟
كيف سنتجاوز أزمة البؤر الصناعية والتجارية، ونحن مقبلون على فتح المعامل التي تحبل بها المملكة؟
إنها أسئلة مؤرقة، ستجيب عنها خطوات الأيام المقبلة.

وللتذكير، وتهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة