بيانات تكشف عن حالات تزيد خطر الوفاة بكورونا بـ12 ضعفاً

إقصاء "تيفيناغ" من كارط ناسيونال.. حموني: الحكومة خرقت الدستور

الرئيسية / سياسة / إقصاء "تيفيناغ" من كارط ناسيونال.. حموني: الحكومة خرقت الدستور

إقصاء "تيفيناغ" من كارط ناسيونال.. حموني: الحكومة خرقت الدستور

سياسة
فاطمة الزهراء غالم 17 يونيو 2020 - 11:16
A+ / A-

قال حزب التقدم والاشتراكية الحزب المعارض بالبرلمان في شخص عضوه النائب البرلماني رشيد حموني، حول إقصاء اللغة الأمازيغية من مشروع قانون بطاقة التعريف الوطنية الالكترونية  “إن وثيقة بهذه الحمولة الرمزية لا يستساغ ونحن مقدمون على تجديدها وتعديل القانون المنظم لها ألا تكون باللغتين الوطنيتين الرسميتين للبلاد”.

وأضاف حموني أن  “كتابة المعلومات المتضمنة في بطاقة التعريف الوطنية بحروف “تيفيناغ”، موقف يتأسس  بالدرجة الأولى على قناعة وطنية سياسية وثقافية وأخلاقية،  تقضي بضرورة إعمال مقتضيات الدستور في ما يرجع إلى مكانة استعمالات اللغتين الرسميتين للبلاد خاصة، وأحكام القانون التنظيمي حول اللغة والثقافة الأمازيغية واستعمالاتها في مختلف مناحي الحياة العامة”.


وسجل النائب البرلماني عن حزب التقدم والاشتراكية  أن “بطاقة التعريف الوطنية  وثيقة إلى جانب وظائفها الإدارية والأمنية تعتبر ذات حمولات وطنية رمزية ومدنية تثبت الانتماء”.


واعتبر أن “الدفع بالصعوبات التقنية لا يفسر ولا يمكن أن يفسر ولا يبرر ولا يمكن أن يبرر تنصّل الحكومة”. مضيفا أن “كل الحكومة من واجبها في الحرص على تطبيق الدستور والقانون التنظيمي، فلا جدوى للقوانين ولا معنى لها إذا لم يلمسها المواطن وإذا هي لم تحدث التغيير الضروري”.


وقال النائب البرلماني عن إقليم بولمان ” إن الطبقة السياسية ممتحنة اليوم في هذه اللحظة، التي يستعد لها مجلس النواب للمصادقة على مشروع القانون رقم 04. 20 يتعلق بالبطاقة الوطنية للتعريف الالكترونية، وعليها استحضار الدستور وخطب جلالة الملك محمد السادس منذ خطاب أجدير والقرارات الحاسمة التي ما فتئ جلالته يتخذها أو يأمر بها في ما يخص الهوية الوطنية”.


وأكد حموني أنه “علينا أن نتذكر أن الأمر يتعلق بإعمال الحق لمقتضى دستوري ولأحكام القانون في ما يرجع إلى ضرورة كتابة المعلومات على البطاقات الوطنية للمغاربة بحروف تيفيناغ” .


وخلص حموني في حديثه أنه “علينا أن نستحضر أن بلادنا كانت لها الجرأة في ما يرجع إلى المصالحة مع التاريخ ومع المجال ومع الثقافة”، مردفا “أن الأمر أكبر من أن يختزل في صعوبة تقنية بل وجب علينا ألا نستعجل ونوفر الإمكانيات المعلوماتية والصيغ ومراجعة كل الوثائق التي تمكننا من إنتاج وثيقة البطاقة الوطنية حاملة للغتين الرسميتين للبلاد”.

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17