الرئيسية / سياسة / فيدرالية اليسار ترفض مقايضة القضية الفلسطينية بقضية الصحراء

فيدرالية اليسار ترفض مقايضة القضية الفلسطينية بقضية الصحراء

سياسة
فبراير.كوم 12 ديسمبر 2020 - 17:00
A+ / A-

قالت الهيئة التنفيذية لفيدرالية اليسار الديمقراطي، إنها تلقت باستغراب شديد خبر إعلان الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته عن شروع الدولة المغربية في تطبيع علاقاتها مع الكيان الصهيوني مقابل اعترافه بمغربية الصحراء حيث أعلنت الدولة المغربية عن استئناف العلاقات الرسمية مع إسرائيل في أقرب الآجال.

وأكدت فيديرالية اليسار، في بيان تتوفر “فبراير” على نسخة منه، على أنها  تعتبر القضية الفلسطينية قضيتها، وسبق وأن عبرت عن إدانتها لـ”صفقة القرن” التي يحاول الثنائي الأمريكي ـ الصهيوني، عبرها، تصفية القضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني المكافح في بناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين وتحرير الأسرى والتمتع بحقوقه التاريخية كاملة، لا يسعها إلاّ أن تجدد تأكيدها على موقفها المساند لقضية الشعب الفلسطيني ورفضها أي شكل من أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاشم.

وأدانت الفيدرالية، بشدة قرار تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني المتمادي في جرائمه ضد الشعب الفلسطيني في المناطق المحتلة والمستمر في اجتياحه للمقدسات الإسلامية والمسيحية والعمل على تكريس القدس المحتلة، عاصمة أبدية لدولة الإحتلال الصهيوني، وهو قرار لن تجني من ورائه بلادنا إلاّ الخزي والعار.

كما عبرت الفيدرالية عن رفضها لأية مقايضة ما بين القضية الفلسطينية وقضية الصحراء، مؤكدة على أن المغرب حرره أبناؤه وهم الذين سيمضون في استكمال وحدته وضمان رقيه وأمنه وسلامه.

ودعا رفاق منيب، كل القوى المناضلة بالمغرب والشعب المغربي قاطبة للتعبير عن رفضها وإدانتها لكل أشكال التطبيع المخزي، والذي يزج بالبلاد في مستنقع خيانة القضية المركزية للشعوب المغاربية والعربية، وفي صراع المحاور الجيواستراتيجية بما لها من تداعيات سلبية على القضية الوطنية نفسها، محذرة مما تروّج له لوبيات الريع والفساد من أوهام حول العائدات السياحية والاقتصادية وغيرها من مبررات غير معقولة وغير مقبولة لردّة وسقوط في مستنقع التطبيع مجددا.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة