مغاربة يردون على تقرير صنفهم ضمن اكثر الشعوب تبذيرا للطعام: حنا كرما!

حمضي لـ"فبراير": لا توجد علاقة بين مشكل تجلط الدم ولقاح "استرازينيكا"

الرئيسية / الصحة / حمضي لـ"فبراير": لا توجد علاقة بين مشكل تجلط الدم ولقاح "استرازينيكا"

حمضي لـ"فبراير": لا توجد علاقة بين مشكل تجلط الدم ولقاح "استرازينيكا"

الصحة
إكرام بختالي 12 مارس 2021 - 13:40
A+ / A-

قررت الدنمارك ودولا أخرى، تعليق التلقيح بلقاح “استرازينيكا” مؤقتا، على إثر تسجيل حالات تجلط دموي لأشخاص تلقوا اللقاح، كما ورد تقرير عن وقوع حالة وفاة إمرأة بعد عشرة أيام. 

وأعلنت السلطات الصحية الدنماركية، أنها لا يمكنها أن تؤكد حتى الآن ما إذا كانت هناك علاقة سببية بين اللقاح وحالات التجلط الدموي، ولكن حظرت استخدام اللقاح كإجراء احترازي.

في هذا الصدد، قال الدكتور الطيب حمضي، طبيب باحث في السياسات والنظم الصحية، إنه “إحصائياً لا توجد أي علاقة سببية بين مشاكل الجلطات الدموية ولقاح “استرازينيكا”، كما أنه ليس جزءا من آثاره الجانبية”.

وأضاف الدكتور حمضي، في تصريح لفبراير، أن “الوكالة الأوروبية للأدوية أكدت أن المعلومات المتوفرة حتى الآن تشير إلى أن عدد حوادث التخثر الدم لدى الذين تلقوا اللقاح، ليست أعلى مما يسجل لدى عامة الناس”.

وأوضح حمضي أنه “تقريبا 30 حالة من مشاكل تخثر الدم، التي وقعت وسط خمسة مليون أوروبي تلقى اللقاح، هو نفس عدد مشاكل تخثر الدم الموجودة بشكل عادي جدا، عند الأشخاص الذين لم يتلقوا اللقاح أبداً”.

وأردف المتحدث ذاته أن “حسب وكالة الأدوية فوائد هذا اللقاح أكبر بكثير من أي شيء آخر ولا يجب أن تتوقف عملية التلقيح، بل يجب أن تستمر بشكل عادي، إلى حين التحقيق في حالات جلطات الدم، التي دفعت الدانمارك ودولا أخرى لتعليق استخدامه”.

وختم رئيس نقابة أطباء القطاع الخاص حديثه قائلاً: “لم يمكن ربط أي حادث وقع لشخص مُلقح باللقاح مباشرة، ويمكن أن تكون له علاقة عندما نجد وسط مليون إنسان غير ملقح لديه عشرة مشاكل معينة، ووسط مليون ملقح هناك 100 إنسان عشرات المرات أكثر من الحالات الطبيعية”، مشيرا “التقييم الإحصائي يعطي الفكرة عن وجود علاقة بين اللقاح وبعض الحوادث الصحية”. 

ومن جهتها قالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية، مارغريت هاريس، إن المنظمة “توصي بمواصلة التطعيم بلقاح “أسترا زينكا” المضاد لفيروس كورونا، وذلك خلال التحقيق في أسباب تجلط الدم عند استخدام اللقاح”.

وأضافت هاريس، في إيجاز صحفي: “موقف لجنة الوكالات الطبية الأوروبية الخاصة بمراقبة وتقييم المخاطر، يتلخص في أن فوائد هذا اللقاح لا تزال أكثر من المخاطر. لدينا أيضا لجنة استشارية محلية تابعة لمنظمة الصحة العالمية خاصة بسلامة اللقاحات، وهي تقوم بتقييم سلامة جميع اللقاحات. هذه المؤسسات تدرس في الوقت الراهن وتقوم بتقييم التقارير المتعلقة بلقاح أسترازينكا، وبعد أن يتكون لدينا الفهم الكامل سيتم اتخاذ القرار”.

جدير بالذكر أن المغرب يعتمد في عملية التلقيح الوطنية على لقاح “استرازينيكا” واللقاح الصيني “سينوفارم”، بالإضافة إلى “سبوتنيك-5″ الروسي و”جونسون أند جونسون” الأمريكي.

تقرؤون أيضا: الطيب حمضي: لا مناعة مكتملة حامية وممتدة بدون الجرعة الثانية

أسترازينيكا ترد على المشككين في نجاعة لقاحها

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17