مصر.. مصرع 32 وإصابة 66 في حادث اصطدام قطارين

نزهة الصقلي: أراهن على 18 مليون مغربيا لاحداث التغيير هذه المرة

الرئيسية / سياسة / نزهة الصقلي: أراهن على 18 مليون مغربيا لاحداث التغيير هذه المرة

نزهة الصقلي: أراهن على 18 مليون مغربيا لاحداث التغيير هذه المرة

سياسة
فبراير.كوم 26 مارس 2021 - 14:40
A+ / A-

قالت القيادية بحزب التقدم والاشتراكية، ووزيرة الاسرة والتضامن سابقا، نزهة الصقلي، إنه لا يمكن التوقع بنتائج الانتخابات المقبلة، ولا يمكن توقع نسبة المشاركة.

وأضافت الصقلي في حوار لها مع “فبراير”، أنه في الانتخابات السابقة لسنة 2016، شارك فقط ستة ملايين مواطن في التصويت، لكن يبقى 18 مليون مواطن لم يشارك في الانتخابات من بين 24 مليون مواطن يحق له التصويت، وهو خزان كبير يمكن أن يؤثر في العملية الانتخابية.

وأكدت الصقلي على أن من سيقود الحكومة يتحكم فيه تصويت الشباب، خصوصا وأنهم أوسع فئة تشارك في الاستحقاقات الانتخابية، وهما قوى التغيير، وإذا جعلوا ميزان القوي يميل لكفة تطور البلاد سيمكننا من الدخول في مسلسل من التفاؤل والانفتاح.

وأشارت الصقلي الى أن المغرب في حاجة ماسة الى التغيير في هذا التوقيت بالذات، ويجب تنزيل محتويات دستور سنة 2011، الذي شكل أمل كبيرا بالنسبة للشعب، والي اعتبرناه ميثاقا للحقوق والحريات، لكن نسبة التنزيل بقية جد ضئيلة بالمقارنة مع التطلعات الشعبية.

من جانب اخر، قالت وزير الأسرة والتضامن السابقة، إن الحركة المدنية المغربية تطالب بإلغاء الفصل 490 من القانون الجنائي والذي يجرم العلاقات الرضائية بين رجل وامرأة ويعتبرها، جريمة فساد.

وأكدت الصقلي في ذات حوار، أن المادة 490 تميزي ضد النساء، لأنه بناء على هذه المادة يتابع النساء بالفساد في حين يبقى الرجال أبرياء، مشيرة الى أنه في حالة التي لم تثبت فيها المرأة واقعة الاغتصاب، قستتم متابعتها بالفساد.

وأكدت الصقلي على أن هناك تطورات سسيولوجيا جعلت من سن الزواج متأخر نوعا ما، حيث أن المتوسط عند الرجال هو 32 سنة، و27 سنة عند الفتيات، ونسبة 7 في المائة بالنسبة للنساء والرجال الذين يصلون 50 سنة دون زواج.

وأشارت الصقلي الى أن المادة 490 تمس بالحريات الفردية التي نص عليها الدستور المغربي، كما يمس للحياة الخاصة للأفراد، بهذا بالإضافة الى أن الغرض من النص القانوني هو حماية المجتمع وليس المعاقبة على ارتكاب الأمور المحرمة دينيا، لأن هذا الأمر يبقى محصورا بين الخالق والبشر، ولهذا يجب إلغاء هذا الفصل.

تساءلت القيادية بحزب التقدم والاشتراكية نزهة الصقلي، عن الأولويات الأمنية في المغرب، مشيرة الى أنه في بعض الاحيان، يتم طلب تدخل الامن في قضايا العنف ضد النساء ونجد في نفس الوقت التبليغ عن وجود علاقة رضائية بين راشدين، وفي هذه الحالة نساءل عن أولوية الامن بين هذه الحالتين.

وأضافت الصقلي، أنه لسنوات والمغرب يعمل بالمادة 16 لمدونة الاسرة المتعلقة بثبوث الزوجية، وبسبب هذه المادة نجد أن رجلا مسنا يتزوج قاصرا بالفاتحة، وعند حمل الفتاة يلجأ لهذه المادة من اجل إثباث الزواج، وللأسف القضاء يوافق على هذا الامر، بدون أدنى متابعة.

وأكدت الصقلي على أن الزواج المبكر للطفلات هو “بيدوفيليا”، يمنع الفتاة من نموها الطبيعي، كما يمنعها من بناء حياتها بشكل مستقل، والكل متفق على أنه يجب محاربة الزواج المبكر، الا أن القانون لا يجرم هذا الفعل، في حين نجده يجرم العلاقات الرضائية بين الراشدين.

وأضافت نزهة الصقلي، أن كلامها تعرض للتحريف، إذ نفت كل ما تم ترويجه في مواقع التواصل الاجتماعي من تصريحات نسبت إليها في حين أن كلامها صيغ بطريقة خاطئة.

وعن حادثة رفضها لـ”صوت الاذان”، قالت الصقلي، إن إجابتها لم تكن حول الآذان، وإنما كان حول المكبرات الصوتية، مشددة أن هذه الأخيرة هي من قالت ليست مقدسة وليس الآذان، وأن كل هذا الهجوم الذي تتعرض له السبب الرئيس وراءه  ثقتها الكبيرة التي وضعتها في مجموعة من الأشخاص.

وأشارت الصقلي قائلة إنها أعطت فقط رأيها بعد أن طرح عليها أحد الزملاء الصحافيين سؤالا حول جدل سبق أن أثارته مستشارة في مدينة أكادير، والذي قالت فيه إن صوت الآذان يزعج، وهذا ما أجابت عنه هي قائلة إن أبواق المساجد هي من تزعج، ولم تشر في حديثها للآذان أبدا.

تقرؤون أيضا

الصقلي: لا يخيفني السب والشتم الذي تعرضت له وأناضل من أجل مغرب الكرامة

الصقلي: ثلاثون برلمانيا لديهم أكثر من زوجة ويعددون بنسبة 10 مقابل 0,25 في المجتمع

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17