الرئيسية / سياسة / شباط.. سافضحهم بالخبز واتاي وهناك طبقة استفادت من كورونا

شباط.. سافضحهم بالخبز واتاي وهناك طبقة استفادت من كورونا

سياسة
فبراير.كوم 11 أغسطس 2021 - 18:20
A+ / A-

قال الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، والملتحق الجديد بحزب جبهة القوى الديمقراطية، حميد شباط، إن البرامج الحزبية لا تختلف عن بعضها البعض كثيرا، لكن برنامج حزب جبهة القوى مختلف تماما وفيه أرقام واقعية.

وأكد شباط في الندوة التي نظمها حزب جبهة القوى الديمقراطي صباح اليوم الاربعاء، لتقديم برنامجه الانتخابي، على أن بلادنا مقبلة على تنفيذ الخلاصات التي خرجت بها اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، ولتنفيذ هذا البرنامج نحتاج للاستقرار على جميع المستويات بما فيها الاستقرار النفسي للمواطن، وهو ما سيمنحنا الثقة في المستقبل.

وأضاف شباط، أن يوم 8 شتنبر المقبل يجب أن نحسم مع من أتت بهم رياح الربيع العربي، وننتهي من مسلسل التيئيس والبؤس والفقر، وجميع أنواع التراجعات، مبرزا أن اليوم يجب أن نسعى إلى تخفيض العجز الذي تسببت فيه حكومتي بنكيران والعثماني، وبالضبط منذ سنة 2013.

وأشار شباط، إلى أن الحكومة ضربت التعليم في العمق، وهو ما تسبب في أزمة عميقة، على جميع المستويات والأصعدة، مشددا على أنه يجب انخراط الشعب في هذا الاصلاح، ويقرر في عيشه ومستقبله، ليعيش في كرامة.

وكان حميد شباط، قد قال إن اليوم حزب “الزيتونة”، قدم برنامجه الوطني، وسنشتغل على البرامج المحلية على مستوى الجماعات والجهة، خصوصا أن الانتخابات ستجرى في يوم واحد.

وأضاف شباط في تصريح لـ”فبراير”، أن الانتخابات هي فرصة للشعب المغربي من أجل القيام بتغيير جذري، مبرزا أن المغاربة عاشوا عشر سنوات على المستوى الحكومة والعديد من الجماعات مع حزب العدالة والتنمية، ولاحظوا أن الأوضاع اليوم أصبحت مقلقة على جميع المستويات.

وأكد شباط على أن جميع القطاعات تعاني من مشاكل ومن التدهور، لأن الحكومة غائبة على مستوى قطاع الصحة، وقطاع التعليم، وثمة مأساة كبيرة على مستوى التشغيل، فالكل معرض للتشرد، وقد آلمني كثيرا ما أقدمت عليه الحكومة وهي ترفع اليد على المواد الغذائية الاساسية.

وأشار شباط، إلى أن الحكومة لم تنفذ من برامجها وخطاباتها حتى الجزء البسيط، وهذا ما يجعلها أفشل حكومة، منذ بداية استقلال المغرب إلى اليوم، على حد تعبير المتحدث ذاته.

وشدد شباط، على أن توقيع “التكتل من أجل الوطن”، مع حزب جبهة القوى الديمقراطية، جاء من أجل خدمة بلادنا وإعطاء منظور جديد للعمل السياسي، فاليوم يؤلمني أن أسمع أمناء عامون للاحزاب يقولون أن الشعب فقد الثقة في المؤسسات، خصوصا أنهم لم يضطلعوا بأدوارهم.

وأبرز شباط، أن عدم توحيد الرؤى بين الأحزاب وابتعادها عن المواطنين، أثر على الشباب، خصوصا أنه أصبح مهمشا في بيته في ظل انعدام الديمقراطية الداخلية، وهو ما جعلهم ينفرون من الاحزاب السياسية.

وتابع شباط، أن قيادة حزب الاستقلال تشتغل بديكتاتورية، الشيء الذي أدى إلى مجموعة من الاستقالات وسط الحزب، ولهذا اخترنا الالتحاق بحزب “الزيتونة”، من أجل تقوية الدور التي تلعبه الأحزاب، وسنعمل على إندماج مجموعة من الأحزاب الصغيرة لتصبح كبييرة.

وأردف شباط، أن التكتل من أجل الوطني ناقش مع جبهة القوى كيفية العمل داخل المجال النقابي والمجال الجمعوي، واتفقنا على احياء هاته المجالات.

تقرؤون أيضا:

http://شباط في أول خرجة له مع حزب الزيتون: فاس منكوبة من دوني وسنكبر الاحزاب الصغيرة

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة