الرئيسية / دولي / موسكو: طرد مراسلة "بي بي سي" هو رد على "تمييز" لندن بحق وسائل الإعلام الروسية

موسكو: طرد مراسلة "بي بي سي" هو رد على "تمييز" لندن بحق وسائل الإعلام الروسية

دولي
فبراير.كوم 14 أغسطس 2021 - 18:18
A+ / A-

اعلنت وزارة الخارجية الروسية السبت أن رفض موسكو تجديد تأشيرة مراسلة شبكة “بي بي سي” البريطانية يأتي ردا على “التمييز” الذي تمارسه لندن بحق وسائل الإعلام الروسية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية ماريا زاخاروفا إن الخلاف يعود الى 2019، حين اضطر صحافي روسي الى مغادرة الأراضي البريطانية “من دون تفسير”، متهمة بريطانيا بالسعي الى تشويه الوقائع لأغراض دعائية.

وكررت زاخاروفا عبر موقع فيسبوك “أكرر: القرار الروسي هو فقط (إجراء) مضاد. لا يمت بأي صلة الى حرية التعبير”.

والخميس، اعلن التلفزيون الحكومي الروسي أن على مراسلة بي بي سي ساره رينسفورد مغادرة روسيا بناء على طلب السلطات، في قرار وصفته الشبكة البريطانية في اليوم التالي بأنه “تعرض لحرية الصحافة”.

واتهمت زاخاروفا بريطانيا ب”تشويه” القضية، والشبكة المرئية والمسموعة بممارسة الدعاية.

وقالت المراسلة السبت إنه تم ابلاغها بأنها لن تتمكن من العودة الى روسيا بعد اليوم.

لكن المتحدثة باسم الخارجية الروسية قالت إن ذلك خاطىء وإن رينسفورد ستحصل على تأشيرة حين يسمح للصحافي الروسي بالعودة الى بريطانيا. ولم تكشف هوية هذا الصحافي ولا اسم الوسيلة الاعلامية التي يعمل لحسابها.

وعلى رينسفورد التي تراسل بي بي سي من موسكو منذ وقت طويل، أن تغادر روسيا مع انتهاء سريان تأشيرتها في 31 آب/اغسطس. واكد التلفزيون الحكومي الروسي ان هذه التأشيرة لن تجدد.

وقالت رينسفورد لبي بي سي “لقد تم طردي، ولن أتمكن من العودة بعد اليوم”.

وقبل يومين من إعلان طردها، كانت رينسفورد سألت رئيس بيلاروس الكسندر لوكاشنكو، حليف روسيا، عن قمعه العنيف لانصار المعارضة خلال تظاهرهم في مينسك، فاتهمها بأنها تحظى بدعم الولايات المتحدة.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة