الرئيسية / نبض المجتمع / تعرف على قصة طفل مغربي هاجر في "بيوت من طين" إلى إسبانيا

تعرف على قصة طفل مغربي هاجر في "بيوت من طين" إلى إسبانيا

نبض المجتمع
فبراير.كوم 24 أغسطس 2021 - 16:40
A+ / A-

قال الأستاذ الجامعي، والكاتب المغربي، الحسن بلعربي، إن كتابه “بيوت من طين” شرع في كتابته سنة 2016، وكتبه لأسباب شخصية وعائلية، وليس للبيع، لكنه فكر في طرحه للنشر إعتقادا منه أن الأجيال الصاعدة ستستفيد منه .

وأضاف المتحدث ذاته، في حديثه مع “فبراير”، أن الكتاب يتحدث عن طفل صغير، والحي الذي ترعرع فيه، والعديد من الأحداث التاريخية التي عاشها الطفل في سن جد مبكرة، مثل المسيرة الخضراء، وطرد المغاربة بالجزائر، والعديد من الاحداث.

وأشار المتحدث ذاته، إلى أن الكتاب تطرق إلى بعض الطقوس والأفراح التي عاشها الطفل، بالاضافة إلى إدخال بعض الشخوص التي عايشها ، إلى حين التفكير في الهجرة.

وأبرزالحسن بلعربي، أن كتابه لقي نجاحا واسعا، خصوصا  أن الكتاب المغربي بإسبانيا قليل جدا، وهو ما جعل الكتاب يلقى ترحيبا، بالإضافة إلى أن هناك إقبال في الخارج على كل ما هو مغربي.

وشدد ذات المتحدث، أن ما زاد من إشعاع الكتاب، هو أن العديد من الأشخاص يجدون أنفسهم داخل القصة، بتفاوت زمني، ويحكي عن الواقع المغربي كما هو لكن باللغة الاسبانية.

بلعربي، قال إن هذا الكتاب ليس هو الاول الذي يكتبه، بل ألف العديد من القصص والروايات، ونظم الشعر، لكنه لم يكن مهتما بمسألة النشر.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة