باشا تزنيت يحرج العثماني خلال تجمع خطابي

بعد تأجيل مباراة المنتخب المغربي.. إليكم أبرز 5 مباريات أوقفت لأسباب غير رياضية

الرئيسية / رياضة / بعد تأجيل مباراة المنتخب المغربي.. إليكم أبرز 5 مباريات أوقفت لأسباب غير رياضية

بعد تأجيل مباراة المنتخب المغربي.. إليكم أبرز 5 مباريات أوقفت لأسباب غير رياضية

رياضة
أنس أكتاو 06 سبتمبر 2021 - 12:40
A+ / A-

دخل يوم أمس، 6 من شتنبر من سنة 2021، التاريخ الرياضي والكروي بصفة خاصة من أضيق أبوابه، عندما اضطر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إلى تأجيل مباراتين دوليتين إلى أجل غير مسمى، لأسباب غير رياضية.

وقررت الفيفا والاتحاد الافريقي مساء أمس الأحد تأجيل مباراة المنتخب الوطني المغرب مع مستضيفه الغيني، المبرمجة اليوم الإثنين ضمن تصفيات كأس العالم قطر 2022، لأسباب سياسية وأمنية بالأساس، عندما قرر الجيش الغيني تنفيذ انقلاب عسكري على رئيسهم ألفا كوندي.

ولم تكد تمر سويعات على قرار الفيفا، اضطرت هذه الأخيرة تأجيل مباراة أخرى في نفس المنافسات، هذه المرة ضمن النسخة الأمريكية الجنوبية، فقد تفاجأ اللاعبون والمشاهدون على السواء بعد مرور 6 دقائق فقط من مباراة القمة بين البرازيل والأرجنتين، بدخول وفد من وزارة الصحة البرازيلية إلى أرضية الملعب، آمرا بخروج 4 لاعبين أرجنتينيين من الملعب، بسبب ما سمته خرقا للبرتوكول الصحي الخاص بكورونا المتبع في البرازيل من جانبهم، أمر دفع المنتخب الأرجنتيني للاحتجاج على القرار ليعلن انسحابه من المباراة.

ويزخر تاريخ كرة القدم منذ نشأتها بأحداث تشابه ما وقع أمس الأحد، لمباريات توقفت لأسباب غير رياضية، نذكر 5 منها.

الحكم العنصري:

8 دجنبر 2020، وفي مباراة ضمن دوري أبطال أوروبا بين باريس سان جيرمان وضيفه باشاك شهير التركي، توقفت المباراة في الدقيقة 16، عندما استدعى الحكم الرابع الروماني سباستيان كولتيسكو، حكم الساحة الروماني أوفيديو هاتيغان وطلب منه طرد النجم السابق لمنتخب الكاميرون بيير ويبو مساعد مدرب الفريق التركي، وعندما سأل هاتيغان مواطنه كولتيسكو من المدرب الذي علي طرده؟ فجاوب الأخير هذا “الزنجي”.

وبعد طرد ويبو وسماعه ما قاله الحكم الرابع، انقلبت المباراة رأسا على عقب وساد الهرج بين اللاعبين وطاقم التحكيم الروماني، ليغادر بعدها لاعبو الفريق التركي والفرنسي على السواء أرضية الميدان غاضبين من تصرف الحكم العنصري.

قنبلة في الملعب:

15 دجنبر 2004، أخلت الشرطة الإسبانية ملعب سانتياغو برنابيو في مدريد، خلال مباراة بين فريقي ريال مدريد وريال سوسيداد ضمن الدوري الإسباني لكرة القدم بسبب إنذار بوجود قنبلة.

ووصرح نادي ريال مدريد حينئذ بأن شخصا مجهولا اتصل بصحيفة غارا الباسكية وأنذرها بوجود قنبلة ستنفجر في الساعة 20.00 بتوقيت غرينتش, مضيفا أن الصحيفة أبلغت الشرطة التي قامت بدورها بإنذار النادي.

وأبلغت الشرطة حكم المباراة في الدقيقة 89, فغادر اللاعبون أرض الملعب إلى غرف الملابس, ثم طلبت الشرطة من 70 ألف متفرج كانوا يحضرون المباراة إخلاء الملعب.

ولإخلاء المدرجات بسرعة, سمحت الشرطة للمتفرجين بالنزول إلى أرض الملعب، وبدت المدرجات شبه خالية ولم يحدث أي انفجار، لتستكمل الدقائق المتبقية من المباراة في موعد لاحق.

تقنية “الفار” المعطلة:

31 ماي 2019، توقف اللقاء الذي يجمع نادي الترجي التونسي بالضيف الوداد البيضاوي المغربي في إياب نهائي رابطة أبطال إفريقيا بملعب رادس بالعاصمة التونسية.

وذلك بسبب رفض الحكم الغامبي “غاساما” هدف شرعي في الدقيقة 60 للوداد، حيث قرر لاعبي الأخير عدم العودة إلى الميدان حتى يذهب الحكم ويشاهد الهدف في تقنبة الفار، لكن الغريب في الأمر أن التقنية تعطلت بسبب قطعة إلكترونية ناقصة.

وقرر الاتحاد الإفريقي بعد توقف المباراة إهداء اللقب للترجي التونسي، بعد أن اعتبر فريق الوداد الرياضي خاسرا بسبب انسحابه من المباراة في الدقيقة 63.

مدرجات مهترئة:

كارثة ملعب هيسل حدثت في 29 مايو 1985، عندما إنهار جدار تحت ضغط الجمهور الهاربين في ملعب هيسل في بروكسل، كنتيجة لأعمال شغب قبل بداية مباراة نهائي كأس الأندية الأوروبية البطلة 1985 بين نادي ليفربول الإنجليزي ونادي يوفنتوس الإيطالي. 39 شخصاً لقوا حتفهم، 32 من مشجعي يوفينتوس، وأصيب 600 شخصاً.

حوالي ساعة واحدة قبل الوقت المحدد لانطلاق نهائي ليفربول-يوفينتوس، قامت مجموعة كبيرة من مشجعي ليفربول بكسر السياج الفاصل بينهم وبين جماهير منافسهم يوفنتوس. ركضت جماهير يوفنتوس إلى الجدار الصلب، بينما كانت هناك جماهير جالسة بالفعل وحصل التدافع؛ في النهاية إنهار الجدار. وكثير من الناس صعدوا للأعلى من أجل سلامتهم، بينما آخرون ماتوا أو أصيبوا بإصابات بليغة. المباراة لعبت على الرغم من الكارثة ومن أجل منع مزيد من العنف.

المأساة أدت إلى حظر جميع الأندية الأنجليزية من اللعب في المسابقات الأوربية من قبل الويفا (رفع الحظر في 1990–91)، واستبعد ليفربول سنة إضافية وعدد من جماهير ليفربول حوكموا بتهمة القتل غير المتعمد. الكارثة وصفت لاحقاً بالساعة الأحلك في تاريخ منافسات الويفا.

“كريستيان إيريكسين”:

12 يونيو 2021، سقط لاعب المنتخب الدانماركي لكرة القدم، كريستيان إيريكسين، أرضا في وعكة صحية خطيرة، فقد على إثرها الوعي، بعد أن توقف قلبه، في لقاء منتخب بلاده أمام فنلندا برسم الجولة الأولى من كأس أمم أوروبا.

وسقط إيركسين أرضا بشكل مفاجئ دون أن يحرك ساكنا، قبل أن تتدخل الأطقم الطبية سريعا، في محاولة لإنقاذ اللاعب، وانهار لاعبو المنتخبين الذين أجهش بعضهم بالبكاء، مقابل محاولات الأطقم الطبية لإنقاذ حياة اللاعب الذي أرعب كل حاضر في الملعب.

وسرعان ما أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، تأجيل مباراة فنلندا والدنمارك، إلى موعد لاحق، لتقام بعد ساعات بعد التأكد من تماثل اللاعب الدنماركي للشفاء.

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17