السلطات في بكين تغلق محطات الميترو خوفا من تفشي الفيروس

اليوم الوطني للموسيقى..مناسبة لترسيخ الوعي بأهمية التراث الموسيقي المغربي

الرئيسية / ثقافة و فن / اليوم الوطني للموسيقى..مناسبة لترسيخ الوعي بأهمية التراث الموسيقي المغربي

اليوم الوطني للموسيقى..مناسبة لترسيخ الوعي بأهمية التراث الموسيقي المغربي

ثقافة و فن
فبراير.كوم 07 مايو 2022 - 18:40
A+ / A-

تعتبر الموسيقى في المغرب جزءا هاما من تراث غني ومتنوع، ويشكل اليوم الوطني للموسيقى الذي يتم الاحتفال به في 7 ماي من كل سنة مناسبة للتشجيع على زيادة الوعي بأهمية الحفاظ على هذا التراث والعمل على نشره.

وجعل اليوم الوطني للموسيقى الذي يحتفل به منذ سنة 1995، تخليدا للرسالة التي وجهها الملك الراحل الحسن الثاني إلى المشاركين في المناظرة الوطنية الأولى حول التعليم الموسيقي بالمغرب (1994 بالرباط)، من تنوع التراث الموسيقي المغربي المتوارث من جيل إلى جيل أولوية ومحور اهتمام.

وأكد الباحث في الموسيقى، ونائب رئيس المجمع العربي للموسيقى عبد العزيز بن عبد الجليل في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن ” التوعية تعتبر أمرا أساسيا لتعزيز الوعي بأهمية التراث الموسيقي الوطني والمساهمة في الحفاظ عليه “.

وأضاف أن التوعية تحتاج من جهة إلى نشر التراث الموسيقي المغربي، ومن جهة أخرى إلى تلقين وتعليم مبادئ الأصناف الموسيقية مثل الملحون والموسيقى الأندلسية في معاهد الموسيقى، موضحا أن صيانة هذين الصنفين والحفاظ عليهما يتطلبان المرور بثلاث خطوات أساسية، وهي جمع الأشعار التي توجد في مختلف المصادر المكتوبة ” الكنانيش”، والتسجيل الصوتي لهذه القصائد، ثم تدوين الألحان الموسيقية بواسطة ما يعرف بالنوطة الموسيقية.

واعتبر أن المغرب حقق خطوات كبيرة على المستويات الثلاث، خاصة بالنسبة للموسيقى الأندلسية، مشيرا إلى أن عددا من القصائد تم جمعها في دواوين شعرية، أشهرها “كناش الحائك ” للشاعر المغربي محمد الحائك.

وفي ما يخص التسجيل الصوتي للقصائد، أضاف أن جزءا كبيرا منه قد تحقق في المغرب بفضل الأنطولوجيا التي وضعتها وزارة الثقافة منذ الثمانينات، كما أن تدوين الألحان الموسيقية تم بشكل جيد، إذ تم تدوين 11 ” نوبة ” من الموسيقى الأندلسية الموجودة في المغرب.

من جهة أخرى أعرب عن أسفه لوجود مجرد محاولات “خجولة” على مستوى مرحلة التدوين الموسيقي للملحون، مؤكدا على ضرورة مضاعفة الجهود في هذا الاتجاه من أجل إنجاح مسار ترسيخ الوعي بالحفاظ على كافة التراث الموسيقي المغربي.

وفي هذا الإطار، اتخذت وزارة الشباب والثقافة والتواصل، مجموعة من الإجراءات للحفاظ على الهوية الموسيقية المغربية، وذلك طبقا لمقتضيات الدستور.

وفي تصريح مماثل، أكد رئيس قسم الموسيقى والفن الكوريغرافي بقطاع الثقافة منصور عكراش، أن الوزارة تعمل على تيسير سبل ولوج الشباب إلى التعليم الموسيقي وإلى معاهد الموسيقى والفن الكوريغرافي باعتبار التعليم الموسيقي يشكل آلية أساسية للتنمية الثقافية بالمغرب.

وأضاف أنه في إطار تبسيط المساطر الإدارية وتكريس أجواء الشفافية والرفع من الفعالية لفائدة المستخدمين، اعتمدت الوزارة نظاما معلوماتيا للتسجيل وإعادة التسجيل عبر الانترنيت بمعاهد الموسيقى والفن الكوريغرافي. ويمكن هذا النظام التلاميذ من تتبع التسجيل عن بعد وطلب الشواهد المدرسية وتتبع الغياب والتوصل بنتائج الامتحانات.

وبين الإجراءات المتخذة وتحديات القطاع، يظل الحفاظ على التراث الموسيقي المغربي رهينا بالوعي الجماعي بأهميته، وهو ما يشكل حجر الزاوية لتمكين الصناعة الموسيقية من تحقيق مستقبلها المنشود.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17