عشاق البرييمير ليج على موعد مع قمة مصيرية بين قطبي لندن

شركة طاقة إسبانيا تعتزم إنشاء خط أنابيب لنقل "البترول النظيف" من المغرب

الرئيسية / مال و اعمال / شركة طاقة إسبانيا تعتزم إنشاء خط أنابيب لنقل "البترول النظيف" من المغرب

شركة طاقة إسبانيا تعتزم إنشاء خط أنابيب لنقل "البترول النظيف" من المغرب

مال و اعمال
وكالات 12 مايو 2022 - 13:00
A+ / A-

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة Cepsa الإسبانية المتخصصة في إنتاج المواد الطاقية مارتن ويتسيلار، عزم الشركة بناء خط أنابيب يسمح باستيراد الهيدروجين من المغرب إلى مصفاة سان روكي جنوبي إسبانيا.

وذكرت صحيفة “إل إيكونوميستا” الإسبانية، أن استراتيجية الشركة الطاقية، تتمثل في التوجه نحو طاقات أكثر استدامة بغية إنتاج كهرباء “نظيف” في إسبانيا عبر الاعتماد على المغرب أحد رواد إنتاج هذه المادة الطاقية في العالم، وجعله في المتناول كون الهيدروجين الأخضر لا يزال حاليا مكلفا للغاية.

وتعتبر ألمانيا من أول المستثمرين بالمغرب في إنتاج الهيدروجين الأخضر، حيث تعول حكومة برلين في مشروعها للانتقال الطاقي من البترول إلى الهيدروجين الأخضر القادم من المغرب.

وتقول الحكومة الفيديرالية الألمانية إنها وضمن إطار استراتيجية الهيدروجين الوطنية تقوم بدعم بناء محطات إنتاج ما تسميها “نفط المستقبل النظيف” باستخدام الطاقة الشمسية كما هو الحال في محطات “نور” في الصحراء المغربية.

وكان تقرير دولي كشف عن أن خريطة تجارة الطاقة الدولية ستشهد تغيرات جذرية خلال السنوات المقبلة، بالتزامن مع ظهور عدة دول؛ من بينها المغرب، لأداء دور رئيس في سباق الهيدروجين، الذي سيستحوذ على حصة كبيرة من سوق النفط والغاز.

وتوقع تقرير الوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا” الذي حمل عنوان “الجغرافيا السياسية لتحول الطاقة.. عامل الهيدروجين” أن يؤدي النمو السريع في سباق الهيدروجين العالمي إلى تحولات جغرافية اقتصادية؛ ما يمهد إلى ظهور مراكز نفوذ جيوسياسي جديدة على أساس إنتاج الهيدروجين واستخدامه بالتوازي مع تراجع تجارة النفط والغاز.

وأشار التقرير إلى أن المغرب يستعد لأن يصبح رائدًا عالميًا في تصدير الهيدروجين الأخضر، إلى جانب ناميبيا وتشيلي؛ إذ قدرت الوكالة أن الهيدروجين سيغطي ما يصل إلى 12% من استخدام الطاقة العالمي بحلول عام 2050.

واحتل المغرب المرتبة الرابعة عالميًا في الدول المرشحة لتصبح منتجة رئيسة للهيدروجين، بعد أستراليا وتشيلي والسعودية، ومتقدمة على العديد من الدول التي تستحوذ على حصة كبيرة من تجارة النفط والغاز حاليًا وفي مقدمتها الولايات المتحدة والجزائر وقطر، وسلطنة عمان، والإمارات، والمملكة المتحدة.

ووضع التقرير المغرب على خريطة البلدان التي يمكن أن تبرز باعتبارها قيادة عالمية في سباق الهيدروجين الأخضر بحلول عام 2050، إلى جانب تشيلي وأستراليا والسعودية باعتبارها دولًا يمكن أن تظهر موردين عالميين للوقود النظيف بحلول منتصف القرن.

وعلى الرغم من أن المغرب ليس مصدرًا للهيدروجين حاليًا؛ فإنه من المتوقع أن يكتسب أهمية جغرافية إستراتيجية كبيرة على الخريطة العالمية لمصدري الهيدروجين النظيف، وفقًا لخبراء آيرينا.

ويبدي المغرب اهتمامًا كبيرًا بتطوير إنتاج الهيدروجين على الصعيد الوطني؛ إذ أنشأ لجنة وطنية للهيدروجين في عام 2019، والتي تبنت خريطة طريق هيدروجين خضراء بعد ذلك بعامين.

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17