أهكذا يمشي بك المشيعون لحفرة مظلمة بعيدا عن صخب الكرة !

اغتيال أبو عاقلة.. استغلال الدين بدل استحضار الجانب الإنساني

الرئيسية / اعمدة / اغتيال أبو عاقلة.. استغلال الدين بدل استحضار الجانب الإنساني

اغتيال أبو عاقلة.. استغلال الدين بدل استحضار الجانب الإنساني

اعمدة
ياسين امما 16 مايو 2022 - 09:40
A+ / A-
ماتت شيرين أبو عاقلة اللهم ارحمها واسكنها فسيح جناتك ..
ولكن ما يثير في الحادث هو ركوب البعض عليه باستحضار الدين، فهناك من يضرب في هذه الامة كلها اعتمادا على ما يقوله السفهاء منها ويتهمها كلها بالداعشية والإرهاب وكأنه حكرا على هذه الأمة وتاريخها، ومن يقدم نفسه ضد الإسلام لاعتقاده ان الإسلام هو مايراه الجزء القليل من الأمة الذي يسمي نفسه سلفيا او داعشيا حتى . ويسحب مواقفه تلك على تاريخ يبحث فيه عن ماهو “إرهابي” ليؤكد أننا ارهابيون . ومن يعبر ويدعي انه لايجب ان تكتب أموات المسلمين على السيارات …الخ .
حقيقة أنه إذا كانت المناسبة شرطا فانها في هذه الحالة ليست شرطا لاستغلال الدين بدل استحضار الجانب الإنساني الذي يجتمع فيه كل البشر وكل الديانات .
فالارهاب والداعشية هو سمة التاريخ الإنساني، فعلى سبيل المثال عندما انطلق الاسكندر المقدوني من مقدونيا كان مؤمنا ان مايقوم به من غزو للشعوب هو الحق بعينه، ومثله نابليون الذي قضى حياته على صهوة حصانه بعد ذالك بأكثر من ثمانية عشر قرنا يدمر الإمبراطوريات والدول بحثا عن المجد. وعندما كان الكاثوليك الفرنسيين لايقبلون دفن الموتى البروتستانت في فرنسا ويرمونهم في الشوارع أوالمقابر الجماعية وكذالك النمساويون والجرمانيون والايطاليون وكانو يعتقدون ذالك مشيئة الرب.
ولا غرابة الآن في مقابر اوربا تجد مقبرة لكل من البروتستنت والكاثوليك والكالفنيين والأرثوذوكس وغيرهم . كما أن الإرهاب الداعشي اليوم ليس حكرا على الإسلام وان كان قد ظهر متاخرا. فالعنف الثوري كان أداة في يد اللا دنيين والملحدين وقد انفجر الثوار الفيتناميين في وجه مستعمريهم ومواطنيهم الذين يعتقدون تحالفهم معهم تماما كما فجر الجيش الأحمر الياباني وبادر ماينهوف الألمانية والالوية الحمراء الإيطالية والجيش الجمهوري الايرلندي ومنظمة ايتا الباسكية كلهم فجرو الأماكن العامة واغتالو الشخصيات العامة في الشوارع العامة ولم يقل أن الأمم الأوروبية او الامة اليابانية تاريخها معمد بالدم حين استطاعت تجاوز تاريخها هذا بحروبه الدموية والدينية دون أن تمحوه بالنظر إلى الأمام واعتبار الماضي حتى لو كان مأساويا مجدا للأمة كهوريشيما وناكازاكي .
لا أعرف لماذا نسعى إلى التطور ونحن ننظر إلى الخلف استنادا لمقولات ينطلق منها كمسلمات، رغم كونها تحتاج الى ما يؤكدها في التاريخ مثل من لا يعرف حقيقة ماضيه لا يستطيع التقدم الى الامام .
فهل أمريكا بهذا المعيار يشرفها تاريخها أو أن الاستعمار الأوربي للدول يثبت نصاعة تاريخ اوربا .
أخيرا أعتذر عن ما تناثر مني في حالة وله في هذا الانفعال العام الناتج عن مواجهة خفية فينا للظلم . وأعود لأقول رحمك الله ياشيرين فقد استطعت الدخول إلى وجداننا حية كما استطعت ميتة أن تثيري فينا تضامنا كنت ترجوه منا .

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17

مواضيع ذات صلة