رسميا.. بايرن ميونخ يتعاقد مع نصير مزراوي

لشرح "المخاوف" من علاقات المغرب وإسبانيا الجديدة..ألباريس يقدم زيارته لجزر الكناري

الرئيسية / سياسة / لشرح "المخاوف" من علاقات المغرب وإسبانيا الجديدة..ألباريس يقدم زيارته لجزر الكناري

لشرح "المخاوف" من علاقات المغرب وإسبانيا الجديدة..ألباريس يقدم زيارته لجزر الكناري

سياسة
أنس أكتاو 24 مايو 2022 - 13:40
A+ / A-

قررت وزارة الخارجية الإسبانية أن تقدِّم برمجة زيارة وزيرها خوسيه مانويل ألباريس، إلى جزر الكناري يوم غد الأربعاء 25 ماي، بغية “شرح العلاقات الدبلوماسية الجديدة مع المغرب والبحث عن حل في الصحراء”، وفق ما أفادت به وكالة “أوروبا بريس”.

وأوضحت الوكالة الإسبانية شبه الرسمية أن تم تقديم الرحلة، التي كان من المقرر إجراؤها في البداية يوم الخميس، جاءت بعد أن “ظهرت للوزير التزامات دولية أخرى”، كما أوضح هذا الأسبوع المتحدث باسم السلطة التنفيذية الكنارية، خوليو بيريز.

وكان ألباريس قال في تصريحات سابقة إن “جزر الكناري وحكومة إسبانيا لديهما الكثير للحديث عنه في هذه المرحلة الجديدة من العلاقة التي تنفتح بين إسبانيا والمغرب”، هذه المرحلة التي ترتكز حسب وزيرة الخارجية الإسبانية على “التعاون والشفافية وغياب الإجراءات الأحادية”.

وأكد وزير الخارجية الاسبانية، خوسيه مانويل ألباريس، أن ترسيم الحدود سيتم بالاتفاق المتبادل مع المغرب عبر احترام الشرعية الدولية. 

وشدد الوزير الإسباني في تصريحاته على أن مجموعة العمل المغربية الإسبانية ستعمل حتى لا يؤثر التنقيب عن النفط على مصالح جزر الكناري، وفق تعبيره.

وأوضح قائلا أنه “في حالة وجود تداخل بين المساحات المعنية، لا يمكن ترسيم الحدود إلا من خلال احترام الاتفاقات المبرمة بين البلدين، والشرعية الدولية واتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار، ولا يوجد مجال للأمر الواقع أو اتخاذ قرارات أحادية الجانب”.

وجاءت تصريحات ألباريس ردا على سؤال “عاجل” في مجلس النواب قدمته المجموعة البرلمانية عن إقليم جزر الكناري طرحه المتحدث باسمها، بيدرو كيفيدو، حيث تمحور السؤال عن “العلاقات بين إسبانيا والمغرب وأثرها على جزر الكناري”. 

وأشار كيفيدو إلى أن القضاء الأوروبي “يمنع المغرب من استخدام المناطق الصحراوية”، وأضاف في هذا الصدد أن “المساحات البحرية تشكل مصدر قلق دائم في جزر الكناري فيما يتعلق بتطلعات المملكة المغربية”، وفق تعبيره.

وأردف كيفيدو بأن المغرب، حسب قوله، “قد تخطى الشرعية الدولية فيما يتعلق بالمياه الصحراوية وبشأن المياه الإقليمية”، وانتقد ما سماه “مقترحاً مغربياً لاستبدال مصطلح “متساوٍ” بكلمة “منصف”، فيما يتعلق بالحدود البحرية.

واعتبر النائب عن جزر الكناري أن القلق الأكبر يتمثل في “النوايا التوسعية للمملكة المغربية، حيث هناك خرائط معينة للمغرب الكبير تضع جزر الكناري ضمن المغرب”، وفق تعبيره.

وكان وزير الشؤون الخارجية ناصر بوريطة قد صرح بأن المغرب عقد الكثير من الاجتماعات الرسمية وغير الرسمية مع الجانب الإسباني لمتابعة خارطة الطريق المعتمدة بين المملكتين، حيث تم تنفيذ عدد كبير من التدابير المعلنة وتمت استعادة الروابط البحرية.

وذكر بوريطة في لقاء صحفي مع راديو فرنسا الدولي الشهر الجاري،  بأن فريق العمل المعني بالهجرة ومجموعات العمل المعنية بترسيم الحدود البحرية بشأن إدارة المجال الجوي سيعقد اجتماعًا الشهر المقبل في إسبانيا. وأضاف بوريطة أن المغرب وإسبانيا سيقدمان اليوم نموذجًا مختلفًا للعلاقة بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط.

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17