القرض الفلاحي للمغرب يعزز التزامه إزاء الشباب حاملي المشاريع

مع بدء المرحلة الثانية لفتح المعابر..200 عاملة وعامل مغربي يدخلون سبتة ومليلية والآلاف في الإنتظار

الرئيسية / سياسة / مع بدء المرحلة الثانية لفتح المعابر..200 عاملة وعامل مغربي يدخلون سبتة ومليلية والآلاف في الإنتظار

مع بدء المرحلة الثانية لفتح المعابر..200 عاملة وعامل مغربي يدخلون سبتة ومليلية والآلاف في الإنتظار

سياسة
أنس أكتاو 31 مايو 2022 - 11:40
A+ / A-

بدأت المرحلة الثانية لعملية فتح المعابر الفاصلة بين سبتة ومليلية وباقي الأراضي المغربية، اليوم الثلاثاء 31 ماي، في إطار عام تميز بعودة العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسبانيا، مرتكزة على نقاط أعلنت في البيان المشترك للملك محمد السادس ورئيس الحكومة الاسبانية بيدرو سانشيز في 7 أبريل الماضي.

وأشارت النقاط المعلنة في البيان المشترك على خارطة طريقة بين المملكتين، ابتدأت بعودة الرحلات البحرية وفتح المعابر الفاصلة عبر عدة مراحل وصولا إلى بدء التفاوض حول الحدود البحرية بين الجارين، يونيو المقبل، في البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي.

واعتبارًا من اليوم الثلاثاء، سيتمكن العمال والعاملات المغاربة الذين لديهم وثائق سارية المفعول، من الدخول إلى الثغرين كعمال “حدوديين”، عبر تأشيرة خاصة “TIE” تمدد لهم من خلال مكاتب الهجرة الإسبانية في سبتة ومليلية.

وتحول الشروط الحالية أمام آلاف العاملات والعاملين المغاربة، والمسجل أغلبهم لسنوات في الضمان الاجتماعي الإسباني ويدفعون الضرائب بانتظام للحكومات المحلية، من العودة إلى العمل في المدينتين السليبتين، نظرا لانقضاء مدد تأشيراتهم الخاصة، في حين كان الآلاف غيرهم يعملون بدون عقود في المدينتين.

وكشفت صحيفة “الإسبانيول” في ذات الصدد، أنه من بين 2400 عامل “عابر للحدود” مسجلين لدى الضمان الاجتماعي الإسباني قبل إغلاق المعابر، يمكن لـ 150 فقط الوصول إلى المدينة، بينما في في مليلية، هناك 80 من أصل 1900، وفقًا لبيانات الحكومتين المحليتين.

من جانبه، أوضح الاتحاد المغربي للشغل -فرع تطوان- أن حوالي 3500 عامل ليس لديهم تصاريح لدخول سبتة، قبل الوباء، منهم 2400 شخص مسجلون في الضمان الاجتماعي، مما يدل على أنه على الأقل 1100 شخص عملوا بدون عقود.

ووفق تعليمات حكومتي المدينتين، سيتمكن العاملون “الحدوديون” الذين لديهم وثائق صالحة قبل إغلاق المعابر من معالجة تصريح التمديد، بشرط أن يرغب صاحب العمل أو الشركة في الاستمرار من الاستفادة من خدماته.

وأكدت “الاسبانيول” أن العاملين لديهم مهلة ثلاثة أشهر من 31 ماي إلى 31 غشت لكي تقوم الشركة أو رب العمل بتقديم الطلب من خلال الحكومة المحلية في مكتب الهجرة وإرسال الوثائق لهم حتى يتمكنوا من الذهاب إلى قنصليتي الناظور أو تطوان، بغية الدخول عبر المعابر.

جدير بالذكر أن العاملات والعمال العابرين، ورغم عملهم بطريقة قانونية وتأدية ضرائبهم ومستحقاتهم، ليس بإمكانهم قضاء الليل في المدينتين المحتلتين، حسب قرارات المسؤولين الإسبان، ما يضطرهم للعبور صباحا والخروج من سبتة ومليلية عند المساء، والمبيت في المدن القريبة كالفنيدق والمضيق وتطوان.

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17