ياسر سداسي يجيب على أسئلة "فبراير"

"فبراير" تحاور الدكيك.. أسرار البداية/العالمية/ الله والعلم/ ما بعد لقجع/ "الكونجي" والعُمرة

الرئيسية / رياضة / "فبراير" تحاور الدكيك.. أسرار البداية/العالمية/ الله والعلم/ ما بعد لقجع/ "الكونجي" والعُمرة

"فبراير" تحاور الدكيك.. أسرار البداية/العالمية/ الله والعلم/ ما بعد لقجع/ "الكونجي" والعُمرة

رياضة

برز إسم هشام الدكيك بكثرة بعد تمكن المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة من إحراز لقب كأس العرب للمرة الثانية على التوالي.

وكدأب “فبراير” دائما في تقريب المعلومة من المواطنين وإيصالها، تواصلنا مع مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة، من أجل إجراء حوار معه.

تجاوب الدكيك بسرعة مع طلبنا، وحددنا موعد لإجراء الحوار معه، في فندق بمدينة القنيطرة.

وصلنا، أنا ومصور الموقع، حوالي الساعة الواحدة وخمسون دقيقة، يوم الخميس المنصرم، إلى محطة القطار بالقنيطرة.

جلسنا بمقهى بمقربة من الفندق، ننتظر الساعة الثانية ونصف المحددة لإجراء الحوار.

الساعة تشير إلى الثانية ونصف زوالا، استقبلنا شاب بلباسه التقليدي في مدخل الفندق، وطلب من الإنتظار، وبعد مرور خمس دقائق رافقنا إلى قاعة الإجتماعات حيث سنقابل ضيفنا.

استقبلنا هشام الدكيك في مدخل الغرفة بلباسه الرياضي المعتاد، باعتباره مدربا كرويا، وبإبتسامة ظاهرة على محياه، مرحبا بنا ومعتذرا عن انتقالنا الى مدينة القنيطرة من أجل محاورته.

   أسرار البداية:

كشف هشام الدكيك في تصريحه لـ”فبراير”، أن بداياته كانت مع الفئات الصغرى للنادي القنيطري لكرة القدم، مبرزا انه لعب مع فرق عدة حتى استطاع الوصول إلى المنتخب الوطني.

وخلال سنة 2006، بدأ في تكوين نفسه من أجل القيام بمهمة التدريب، ليتولى بعد تلك الفترة قيادة المنتخب الوطني سنة 2010، الذي كان على مشارف اللعب في شمال إفريقيا.

وأوضح الدكيك أنه في البداية لم يكن اهتمام كبير برياضة كرة القدم داخل القاعة، لكن بمجرد مجيئ الرئيس الحالي للجامعة الوطنية لكرة القدم فوزي القجع، توفرت الظروف الملائمة للاعبين.

وأشار المتحدث ذاته، خلال حواره مع “فبراير”، بأن خلال سنة 2015 كانت بداية جيدة للمنتخب المغربي، في كأس أمم إفريقيا بجوهنسبورغ، وشكل حصول المنتخب على اللقب خلال هذه الفترة مفاجئة للكل.

       وصفة النجاح:

بعد سرده للمشاكل والمعاناة التي مر منها الدكيك قال خلال حديثه، بأن وصفة النجاح بالنسبة له تبدأ من اليقين بالله، يليها الإجتهاد والبحث المستمر عن المعلومات، وتطوير الذات بصفة مستمرة، من أجل استمرار النجاح.

وأضاف الدكيك أن كرة القدم المغربية في تطور، مشددا على ضرورة الاشتغال أكثر والتدرب بصفة مستمرة.

وكشف الدكيك بأن لاعبيه دائما ما يتعرضون للإصابات الصعبة خلال فترة التدريب، لكونه يتعامل معه خلال تلك المرحلة بقوة.

  حلم التتويج بكأس العالم:

لم يستبعد هشام الدكيك التتويج بكأس العالم رفقة منتخب “الفوتسال”.

وأشار الدكيك، إلى أن للحصول على كأس العالم، يجب الحرص على مجموعة من الجزئيات أهمها توفير القاعات الرياضية، وبنية تحتية قوية، والحرص على تدريب الفرق بصفة مستمرة.

وقال الدكيك إنه متفائل بخصوص تطور كرة القدم داخل القاعة في المغرب، خصوصا في ظل المجهودات الكبيرة التي يقوم بها رئيس الجامعة، فوزي لقجع، والوعود التي قدمها في سبيل ذلك.

  ضريبة الشهرة: 

قال هشام الدكيك، إن التواضع لله أهم شيء في النجاح، وأنه بطبعه خجول، مشيرا الى أن الانسان يجب أن يعيش بدون غرور لكي لا يتسبب في القضاء على مساره المهني.

وأوضح بأن ضريبة النجاح دفعها بشكل أكبر خلال فترة الحجر الصحي عندما لم يتمكن من التواصل مع أبنائه عن قرب، لكونه كان ملزما بعزل نفسه والفريق لمدة طويل من أجل الاستعداد لكأس العالم في نفس سنة الجائحة.

    الكونجي والسياحة الداخلية:

كشف هشام الدكيك أنه يفضل قضاء عطلته داخل المملكة، مشيرا إلى أنه على استعداد للقيام بالترويج للسياحة الداخلية، بإعتباره شخصية عامة،  ولن يبخل في سبيل خمة الصالح العام.

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17