نورا النادي تهدي أول ميدالية ذهبية للمغرب في سباق 400 متر حواجز

الطوسة: لا ديمقراطية بإقصاء المرأة والملك يريدها في صلب النموذج التنموي

الرئيسية / سياسة / الطوسة: لا ديمقراطية بإقصاء المرأة والملك يريدها في صلب النموذج التنموي

الطوسة: لا ديمقراطية بإقصاء المرأة والملك يريدها في صلب النموذج التنموي

سياسة
فبراير.كوم 09 أغسطس 2022 - 21:00
A+ / A-

قال الاعلامي والمحلل السياسي بباريس، مصطفى الطوسة، إن تركيز الملك على دور المرأة ووضعها الاعتباري في المغرب، كان بمثابة إعادة إدماج للعنصر النسوي في صلب المنظومة التنموية.

وأضاف المحلل المتخصص في الشؤون الفرنسية، في حوار أجراه مع “فبراير.كوم”، “كأنه، ويقصد الملك، أراد أن يقول لا يمكن أن ننجح في أي نمودج تنموي إذا كان نصف المجتمع، يعيش في الهامش وعلى قارعة الطريق، وكامل حقوقه مهضومة”.

وبالتالي، يشدد مصطفى الطوسة “علينا أن نضع المرأة والرجل في قالب هذه العملية التنموية، كونها الطريقة المثلى لعصرنة التركبية البشرية المغربية بالنظر إلى معايير النظام بالخارج الذي يتميز بالعصرنة والحداثة والتفتح”.

واستطرد المتحدث، “لذلك فأنا أتفهم ما يريد الملك محمد السادس تأكيده من خلال ترسيخة لفكرة ضرورة إشراك المرأة، كعنصر فاعل في عملية النموذج التنموي”.

وختم الطوسة “وبالتالي إن تم تنزيل هاته التوصيات بطريقة فعالة على المستوى المجتمعي والإقتصادي، فسيغير ذلك من ملامح وصيت المجتمع المغربي في الداخل والخارج”.

وفي سؤال ثان طرحناه على الصحافي بإداعة مونتي كارلو الدولية، حول مصالح المملكة الجيوسياسية، اعتبر مصطفى طوسة، أن المغرب يرى مصلحته مع حلف الولايات المتحدة وإسرائيل، قائلا إنه ليس من السهل دخول هذا الحلف والاستفادة منه.

وأضاف طوسة أن مصالح المغرب الاقتصادية والاستراتيجية، تدعم وجوده داخل هذا الحلف القوي، معتبرا أن إسرائيل رغم صغر حجمها لكنها متقدمة على مستوى التكنولوجي والعسكري.

ورأى المحلل السياسي أن من مصلحة المغرب، إذا هو أراد الاستفادة من هذه التكنولوجيا العسكرية، الاستمرار في هذا الحلف لمواجهة ما سماها “جنون أوساط عسكرية جزائرية وكذا الارهاب في منطقة الساحل”.

في المقابل، أشار المحلل السياسي أن التحالف الموازي الذي ترأسه روسيا وتتمركز فيه الجزائر مرشح للتفتت، قائلا إن موسكو تهزم في أوكرانيا، وإيران تتودد للمجتمع الدولي بغية إحياء الاتفاق النووي، في حين أن تركيا تتبع مصلحتها مع إسرائيل.

جدير بالذكر أن المغرب بالإضافة لدول اتفاقية أبرهام، الامارات السودان والبحرين فضلا عن الأردن ومصر، وكذا مجموعة من دول الخليج، دخلت فيما سمته الإدارة الأمريكية “حلفا إقليميا لمواجهة التمدد الإيراني المتربصة بدول المنطقة بشكل مباشر أو غير مباشر عبر أذرعها العسكرية”.

وأكدت وسائل إعلام إسرائيلية، أن بايدن وخلال زيارته للمنطقة الشهر الماضي، أعطى الضوء الأخضر لبداية هذا الحلف، عبر تطوير آليات دفاع جوية مشتركة بين إسرائيل والدول العربية المذكورة.

وكان المغرب في دجنبر 2020، وقع ما سماه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب “اتفاقا ثلاثيا”، تعود بفضله العلاقات المغربية الإسرائيلية مقابل اعتراف واشنطن بمغربية الصحراء.

وفي ذات السياق، قطعت الجزائر علاقاتها الدبلوماسية مع المملكة المغربية في غشت 2021، بسبب ما سمته “أعمالا عدائية للرباط ضدها”.

وأتبعت الجزائر قطع العلاقات، بمنع الطائرات المغربية من التحليق في الأجواء الجزائرية، فضلا عن إيقاف العمل بخط أنابيب الغاز المغاربي الأوروبي المار عبر الأراضي المغربية وصولا لإسبانيا.

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17