هل يصلح “الهاشتاغ” ما أفسده المضاربون و”تجار الأزمات” في المغرب؟

أمريكا تراهن على المغرب واسرائيل لكبح طموحات الصين في افريقيا

الرئيسية / سياسة / أمريكا تراهن على المغرب واسرائيل لكبح طموحات الصين في افريقيا

أمريكا تراهن على المغرب واسرائيل لكبح طموحات الصين في افريقيا

سياسة
سكينة المهتدي 11 أغسطس 2022 - 20:30
A+ / A-

أكد الجنرال المتقاعد بالجيش الأمريكي، ستيفنرورة بلوم، على ضرورة توسيع التعاون الأمني بين كل من المغرب وإسرائيل للتصدي للتحديات الأمنية في أفريقيا.

وأضاف، في مقال رأي وقّعه إلى جانب المحلل السياسي بالمعهد اليهودي للأمن القومي الأميركي، صمويل ميلنر، ونشره موقع “ديفانس نيوز”، المتخصص في أخبار الدفاع أن تعزيز الشراكة الإسرائيلية المغربية “سيسمح للولايات المتحدة بمضاعفة وجودها الاستراتيجي في أفريقيا دون تحويل الموارد من مناطق أخرى”.

وبخصوص أهمية القارة الأفريقية لواشنطن، قال إن هذه المنطقة “برزت كمحور أساسي لتوازن القوى الاستراتيجي العالمي”، مشيرا إلى تهديدات أمنية من قبيل “تجدد المنافسة الاستراتيجية” في القارة، علاوة على انتشار الجماعات المتطرفة العنيفة الساعية إلى “تقويض سلامة الدول الأفريقية والمصالح الاستراتيجية الأميركية”.

وأردف: “في الوقت نفسه، تمثل هذه التحديات فرصة للمغرب، أقدم حليف لأميركا وقوة مغاربية تاريخية، ليحتل مكانه كقائد إقليمي ومانح للاستقرار بمساعدة الدعم التقني والأمني الإسرائيلي”.

وتحدث على أن الولايات المتحدة انشغلت خلال العقود الماضية بمناطق جغرافية أخرى، بينما تغلغل منافسوها عسكريا في أفريقيا على حساب الاستقرار والاستقلال السياسي والاقتصادي في المنطقة.

وذكر المقال بأن بكين تشير في الوقت الراهن إلى أفريقيا على أنها “القارة الثانية للصين”.

وإلى جانب التغلغل العسكري، فإن “الصين تأمل في تعزيز صعودها الجغرافي الاقتصادي بالثروات الطبيعية الأفريقية”، بينما يُشعل المرتزقة الروس الصراعات الأهلية ويدعمون حكم العسكر في جميع أنحاء القارة.

ووفق المقال، فإن “الشراكة الإسرائيلية المغربية المزدهرة بقيادة ورعاية أميركية مناسبة” يمكن أن تساعد في التصدي لهذه التحديات.

تعاون في المجال الأمني

يشار إلى أن وتيرة التقارب بين المغرب وإسرائيل تسارعت منذ التطبيع الدبلوماسي الذي تمّ بينهما في دجنبر 2020 في إطار اتفاقات أبراهام، التي أبرمت بين إسرائيل ودول عربية عدّة، بدعم من واشنطن.

وفي نهاية مارس، قام وفد من كبار الضباط الإسرائيليين بزيارة إلى المغرب بعيدًا عن الأضواء – كانت الأولى من نوعها أيضاً وأسفرت عن توقيع اتفاقية تعاون لإنشاء لجنة عسكرية مشتركة.

وفي نونبر 2021، وقّع وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، مذكرة تفاهم في الرباط لتنظيم العلاقات الأمنية مع المغرب.

ونصّت الاتفاقية بشكل خاص على التعاون بين أجهزة الاستخبارات، وتطوير الروابط الصناعية، وشراء الأسلحة والتدريب المشترك.

وفي أوائل غشت الماضي، التقى المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني بالمغرب، عبد اللطيف الحموشي، المفوض العام للشرطة الإسرائيلية، يعقوب شبتاي، الذي قام بزيارة رسمية إلى المغرب.

شراكة مدنية وتجارية

وعلى الصعيد المدني، تتواصل الشراكة بين المغرب وإسرائيل بوتيرة قوية جداً في المجالات التكنولوجية والاقتصادية والثقافية وحتى الرياضية.

ووقّع المغرب وإسرائيل في فبراير اتفاقاً للتعاون الاقتصادي يطمح من خلاله البلدان الساعيان لتعزيز علاقاتهما إلى زيادة قيمة التبادلات التجارية بينهما أربعة أضعاف لتصل إلى نصف مليار دولار سنوياً.

وأعلن البلدان أيضا إبرام اتفاق تعاون لاستقدام مغاربة إلى إسرائيل للعمل في قطاعي البناء والتمريض، كما تم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة إسرائيلية من أجل بناء خمسة مستشفيات في مختلف مناطق المملكة.

خط جوي مباشر

وأطلق البلدان رحلات جوية مباشرة بينهما تسهل خصوصا سفر السياح الإسرائيليين من أصول مغربية إلى المملكة بعدما كانوا يضطرون للمرور عبر بلدان أوروبية.

وفي إسرائيل يعيش حالياً حوالي 700 ألف يهودي من أصول مغربية.

ويقدّر عدد أبناء الطائفة اليهودية المغربية المقيمين حالياً في المملكة بحوالي ثلاثة آلاف شخص، وهم بذلك يعدون أكبر طائفة يهودية في شمال أفريقيا.

ومؤخرا أعلنت الرباط أنّ الملك محمد السادس أقرّ تشكيل هيئات تنظيمية للطائفة اليهودية المغربية تهدف إلى “تدبير شؤون الطائفة” و”الاعتناء بتراثها اللامادي” بصفته “مكوّناً” لثقافة المملكة وتعزيز “ارتباط اليهود المغاربة المقيمين في الخارج ببلدهم الأصلي”.

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17