المغرب ومالاوي يعززان مجالات التعاون

آمنستي: محاكمة بن عثمان "ملاحقة عبثية" لإسكات الأصوات الناقدة

الرئيسية / سياسة / آمنستي: محاكمة بن عثمان "ملاحقة عبثية" لإسكات الأصوات الناقدة

آمنستي: محاكمة بن عثمان "ملاحقة عبثية" لإسكات الأصوات الناقدة

سياسة
أنس أكتاو 22 سبتمبر 2022 - 12:30
A+ / A-

طالبت منظمة العفو الدولية “آمنستي” بإطلاق السلطات المغربية سراح الناشط والمدون رضا بن عثمان “فورًا”، وإسقاط جميع التُهم المنسوبة إليه.

وقالت آمنة القلالي، نائبة مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية، في بيان من المنظمة غير الحكومية، إن “الجريمة الوحيدة التي ارتكبها رضا بن عثمان هي تعبيره عن مظالم مشروعة ضد السلطات في بضع منشورات ومقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي. 

وتعقد جلسة الاستماع اليوم الخميس، في المحكمة الابتدائية في الرباط، بشأن بن عثمان الذي يُحاكم بتهمة “إهانة موظفين عموميين وهيئات منظمة ونشر أقوال شخص دون موافقته”.

واعتبرت “آمنستي” أن قضيته “ليست سوى أحدث محاولة من قبل السلطات لاستخدام الملاحقات العبثية لإسكات الأصوات الناقدة، والتي تسلط الضوء على حملة القمع المقلقة في المغرب ضد حرية التعبير”، على حد تعبيرها.

ورأت القلالي، أنه “ينبغي الإفراج فورًا عن رضا بن عثمان وإسقاط هذه التُهم الزائفة المنسوبة إليه..ويجب على السلطات المغربية أن تضمن قدرة الناس على ممارسة حريتهم في التعبير من دون خوف من الأعمال الانتقامية”.

وأوضحت منظمة العفو الدولية أنها اطلعت على ملفات المحكمة والتي تبيّن أنَّ الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في الدار البيضاء قد استجوبت رضا بن عثمان حول منشور له على فيسبوك في 13 شتنبر 2021، كان قد دعا فيه إلى مسيرة احتجاجًا على “الانتهاكات المرتكبة” من جانب قوات الأمن.

كما استجوبته الشرطة، وفق المنظمة، بشأن مقطعَي فيديو على يوتيوب نُشرا في غشت 2021، ندد فيهما بالسلطات لتجاهلها مطالب الناس بتحقيق العدالة الاجتماعية، وحذّر من احتمال استخدام شهادات لقاح كوفيد-19 كأداة للقمع.

وأوقف بن عثمان في 9 شتنبر الجاري، بموجب الفصول 265 و263 و447-2 من القانون الجنائي، كما وجهت إليه تهمة انتهاك مرسوم حالة الطوارئ الصحية.

ويعتبر بن عثمان عضوا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وناشطا سياسي سبق أن أمضى أربع سنوات في السجن، وهو الآن مضرب عن الطعام احتجاجًا على اعتقاله.

من جهتها، طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بوقف متابعة رضا بن عثمان، عضو فرعها بالرباط، وإطلاق سراحه.

وعبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، عن إدانتها لاعتقال عضو مكتبها بالرباط، بسبب “آراءه ومواقفه السياسية والحقوقية، التي عبر عنها باستخدام منصات التواصل الاجتماعي، والتي تنطبق أغلبها مع مطالب ومواقف الهيئات الحقوقية والسياسية بالمغرب”.

واعتبرت الجمعية أن بن عثمان يتابع بسبب مواقفه وآراءه، التي أبرزها محاربة الفساد والاستبداد.

ودعت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، “المناضلين والنشطاء” إلى حضور جلسة محاكمة رضا بنعثمان بالمحكمة الابتدائية بحي الرياض، يوم غد الخميس 22 شتنبر الجاري، تضامنا معه.

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17