تشكيلة "أسود الأطلس" تحوي 14 لاعبا ولدوا خارج الحدود المغربية

السحيمي: طريق الإصلاح مشروع للاستهلاك الاعلامي.. والتعليم يحتاج لإرادة سياسية

الرئيسية / نبض المجتمع / السحيمي: طريق الإصلاح مشروع للاستهلاك الاعلامي.. والتعليم يحتاج لإرادة سياسية

السحيمي: طريق الإصلاح مشروع للاستهلاك الاعلامي.. والتعليم يحتاج لإرادة سياسية

نبض المجتمع
أرسلان أمينة 16 نوفمبر 2022 - 10:30
A+ / A-

أعلن شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، يوم الخميس 10 نونبر، عن “خارطة طريق الإصلاح 2026” تضم عددا من الالتزامات، في الوقت الذي تنتظر النقابات وكذا الفاعلون التربويون أن تحسم الحكومة في عشرات الملفات العالقة الخاصة بالأسرة التعليمية.

الإعلان عن برنامج إصلاحي جديد لمنظومة تعاقب عليها أزيد من عشرة برامج، وخلف ردود فعل نقابية موحدة، إذ أجمعت معظم الهيئات النقابية على أن مشكلة التعليم بالأساس هي الحكامة ومدى تخصيص الموارد المالية الكافية من أجل تنزيل الإصلاحات.

الخبير التربوي عبدالوهاب السحيمي، قال في تصريح لـ”فبراير”، إنه ليست المرة الأولى التي يتم فيها وضع خطط اصلاحية من طرف وزارة التربية الوطنية، مضيفا “لا أعتقد أن المغرب في حاجة إلى وضع خطة للإصلاح خلال هذه المرحلة”.

وأشار المتحدث ذاته في تصريحه، بأن المغرب يحتاج إلى العزيمة والإرادة لأنه دائما ما يتم الحديث عن مشاريع وأوراش، لكنها تبقى حبرا على ورق ولا يتم تنزيلها.

وتساءل السحيمي حول الرؤية الإستراتيجية 2015/ 2030، مبرزا أنه تم تنزيل فقط قانون الاطار الذي تمت المصادقة عليه سنة 2028، دون تنزيل أي قانون تنظيمي له.

وأضاف أنه لا يمكن اليوم الوثوق بتنزيل خطة جديدة لفترة 2022/ 2026، في ظل الظروف التي يعيشها الأساتذة خاصة، لكونهم هم من يقومون بتنزيل هذه الخطط على أرض الواقع.

ويعتقد عبدالوهاب السحيمي، أن خارطة طريق الإصلاح 2026، مشروع للاستهلاك الاعلامي، وأيضا لكسب الوقت، لكون عند النزول إلى أرض الواقع يتم الاصطدام بالواقع المر، وما يؤكد ذلك هو الأرقام التي قدمتها الوزارة والتي أقرت بضعف السواد الأعظم من المتعلمين، وأرجع السبب الحقيقي في ذلك كون لا توجد نية حقيقية للإصلاح.

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17