الرئيسية / نبض المجتمع / الشيخ سار: "طنجويات الحايك" متبرجات من نوع آخر.. والعلمانية متوغلة في المجتمع

الشيخ سار: "طنجويات الحايك" متبرجات من نوع آخر.. والعلمانية متوغلة في المجتمع

نبض المجتمع
نهيلة بلفضيل 07 مارس 2023 - 10:30
A+ / A-

علق إلياس الخريسي، المعروف ب “الشيخ سار” عن المبادرة التي اتخذتها مجموعة من النساء “الطنجويات”، احتفاء باليوم العالمي للمرأة، من خلال ارتداء اللباس التقليدي المتمثل في “الحايك”.

وكتب “الشيخ سار” في تدوينة له عبر حسابه بالفايسبوك : “لا يجب أن نفرح بهذه الصور وها علاش.. في رأيي الشخصي.. بعض النساء (الفاعلات) دارو مبادرة لبس الحايك والتجول به في أزقة طنجة العتيقة… العقل يسأل (علاش زعما..؟) .. الإجابة التي وجدت في أحد المواقع (لإبراز المكانة الرمزية والحضارية التي يمثلها الزي التقليدي المغربي المعروف بـ”الحايك”)”.

مستدركا بالقول : “لو أنهن دارو هذه المبادرة لتشجيع البنات على الإحتشام والعفة.. كنا نأخذ بعين الإعتبار نيتهن.. ولكن الأمر أعمق وأخطر ويجب التعليق عليه”.

وأضاف ذات المتحدث : “بعيدا عن كون المرأة بالنسبة لهم مجرد (شيء) نستعمله لعرض الأزياء.. هؤلاء مجرد عارضات أزياء.. (أكاد أجزم) ولا واحدة منهن تلبس الحايك في حياتها اليومية.. فقط يردن لفت الإنتباه باللباس.. وهذا بالضبط ما تفعله المتبرجات العاريات، لفت انتباه الرجال”.

وزاد “الشيخ سار” : “يتعاملون مع الحجاب رمز العفة و الإحتشام و الوقار مثل التعامل مع موسم (بوجلود) في أكادير.. موسم فولكلوري مرة في السنة نتذكر الماضي ثم نرجع لحياتنا اليومية… مرة واحدة نلبس الحايك نأخذ به صور مثيرة نتجول به بالشواع نلفت الإنتباه ويصوّرنا لي يسوا ولي مايسواش ثم ينتهي الإستعراض وتنزع الحايك وتلبس دجين ملتصق يحير الشباب كيف استطاعت لبسه.. العبث..”.

كما أشار، إلى أن “الكثير من المغاربة مع الأسف تشربو الأفكار العَلمانية ويتصرفون من خلالها دون شعور.. من بين أخطر هذه الأفكار التي تغلغلت أن الدين أيضا مجرد تقاليد.. الدين مجرد فولكلور..وهذا التوجه أنتج أشخاصا يصومون في رمضان ولكن لا يصلّون.. بنات يلبسن الحجاب للصلاة أمام الله و (يلبسن المعري) أمام الناس مباشرة بعد انتهاء 5 دقائق الصلاة.. الله موجود فقط في المسجد ولا يوجد خارجه.. الله بعيد في السماء ولا يجب أن يتدخل في التجارة و الإقتصاد والفوائد والوانيكسبيت والدروبشيبين .. الإسلام جاء قبل 14 قرن وهذا لباس هذا الجيل و يجب أن نتقبله وإلا فإننا مكبوتين”.

وختم تدوينته قائلا : “قد يقول بعض الإخوة الأفاضل أن هذه الصور لا تعجب (النسوانيات وعصيد وأمثاله..) ولكن يا أخوتي هدفنا ليس إغاظة هؤلاء.. وحتى إذا أردنا إغاظتهم فليس على حساب أخواتنا المغربيات اللواتي لا نرضى أن يتم استعمالهن كعارضات أزياء لمناسبة فولكلورية..اللباس دين.. والدين عظيم .. اللباس عبادة وليس عادة”.

تقرؤون أيضا :

طنجاويات يحتفلن بذكرى 8 مارس بديفيليه في شوارع طنجة بالحايك

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة