الرئيسية / سياسة / الجنرال سوروفكين المستبعد من الجيش الروسي والمقرب من فاغنر يظهر من جديد في الجزائر

الجنرال سوروفكين المستبعد من الجيش الروسي والمقرب من فاغنر يظهر من جديد في الجزائر

سياسة
فبراير.كوم 16 سبتمبر 2023 - 21:47
A+ / A-

الجنرال الروسي سيرغي سوروفيكين، الذي تمت إقالته بسبب علاقته بمجموعة “فاغنر” الروسية، ظهر مجددًا بعد أشهر من الغياب في زيارة رسمية إلى الجزائر. 

وتم نشر صور للقاءه مع السلطات الجزائرية يوم الثلاثاء على صفحة فيسبوك الخاصة بالجامع الكبير في وهران، وفي وسائل الإعلام الروسية يوم الجمعة.

وتظهر الصور الجنرال، وهو أحد القائدين البارزين السابقين بمجموعة “فاغنر” خلال الحرب الروسية الأوكرانية،  في زي مدني بجانب ضباط روس في زي عسكري وإمام المسجد، أبو عبد الله زيبار. 

وذكر المسجد الكبير، في رسالة ترافق الصور: “وصل وفد روسي عالي المستوى إلى جامعة عبد الحميد بن باديس الكبيرة وتم استقباله من قبل مدير الشؤون الدينية وإمام الجامع الكبير”.

واختفى سيرغي سوروفيكين منذ محاولة انقلاب مجموعة “فاغنر” في يونيو الماضي، حيث كان موضوع تكهنات باحتمالية استهدافه من الحكومة الروسية.

ووفقًا لوسائل الإعلام الروسية، تم إقالته من منصبه كقائد للقوات الفضائية في غشت الماضي، قبل وفاة يفغيني بريغوجين في حادث تحطم طائرة قرب سان بطرسبيرغ.

وكان الجنرال معروفًا بالقرب من زعيم المجموعة، على الرغم من عدم دعمه رسميًا لانتفاضة “فاغنر”، وخلال هذه الانتفاضة التي استمرت لمدة 24 ساعة فقط، دعا سيرغي سوروفيكين المتمردين إلى “التوقف” والعودة إلى ثكناتهم “قبل فوات الأوان”.

ويبدو أن الجنرال، وفق خبراء، لعب “لعبة مزدوجة”، بين “فاغنر” وحكومة بوتين، ما يفسر بقاءه على قيد الحياة.

سيرغي سوروفيكين، الذي شارك في حرب أفغانستان السوفيتية وحرب تشيتشنيا الثانية في العقد الأول للألفية الجديدة، شارك في الحملة الروسية في سوريا عام 2015، قبل أن يصبح أحد أبرز قادة العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة