الرئيسية / مال و اعمال / مجلس المنافسة يعلن رسميا توقيف الرسوم الإضافية عبر الدفع عن طريق الانتريت

مجلس المنافسة يعلن رسميا توقيف الرسوم الإضافية عبر الدفع عن طريق الانتريت

مجلس - المنافسة
مال و اعمال
عائشة أشمرار 28 أكتوبر 2023 - 17:00
A+ / A-

كشف مجلس المنافسة رسميا عن توقف المؤسسات التي تركز في نظام أداء فواتيرها عبر الأنترنيت عن فرض رسوم إضافية على الزبناء، بما فيها شركات الاتصالات وشركات التدبير المفوض المختلفة باعتبارها ستؤثر على القدرة الشرائية للمواطنين.
وحسب بلاغ للمجلس فإن الدراسات التي تمت في هذا الموضوع خلصت الى توقيف ممارسة فوترة الزبناء بتأدية رسوم تفرضها شركات تنشط في قطاع الاتصالات وأيضا بعض المؤسسات التعليمية وأخرى لها علاقة بالتدبير المفوض، بالإضافة إلى المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب،.
وعلل المجلس سبب التوقيف الذي طال هذه الشركات بـ”الغير المبررة”، مبرزا أن هيئات أخرى التزمت حسب البلاغ الذي صدر في الـ16 من ماي المنصرم، بأنها ستوقف هذا النشاط بداية السنة المقبلة، بسبب الميزانية التي يتم تخصيصها لهذا الشق.
وسبق أن طالب المجلس الشركات والمؤسسات المعنية بالأمر بوضع حد لهذه الممارسات والمنافية للجهود التي تعمل عليها الدولة لتطوير شق رقمنة الاقتصاد، ومدى مساهمتها أيضا في التأثير بشكل سلبي على القدرة الشرائية للمواطن.
وحسب مجلس المنافسة فإنه تم عقد مجموعة من الاجتماعات بين السلطات المسؤولة بغية ضمان مطابقة أنشطتهم مع المقتضيات التشريعية.
وأردفت الهيئة ذاتها أن الجلسات هذه طغت عليها الروح الإيجابية، والتجاوب بين جميع الأطراف لإيجاد حلول مرضية للجميع، خصوصا بين القطاعات والمؤسسات التي تعتمد في أداء فواتيرها عبر الدفع عبر الأنترنيت

وهذا وكانت شركات التدبير المفوض الفرنسية تتجاهل قرار مجلس المنافسة الذي يدعو الى حذف رسوم الأداء عبر  الانترنيت التي تفرضها على المغاربة، والتي تتجاوز أحيانا درهمين عن كل خدمة الكترونية.

وقال بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، في تصريح خص به “فبراير”، في هذا الموضوع إن بعض الشركات المستقلة احترمت قرار مجلس المنافسة الرامي إلى حذف رسوم الأداء عبر الانترنيت، باستثناء الشركات الكهرمائية والتي لديها عقود مباشرة مع وزارة الداخلية.

وتابع رئيس الجامعة المغربية  لحقوق المستهلك في حديثه أن تراجع الشركات المستقلة هذه عن قرارها بفرض رسومات إضافية عن الخدمات الإلكترونية  خلال المهلة التي أعلن المجلس الأمر يدعو للتفاءل ، خصوصا وان الشركات المستقلة دائما ماترفض تطبيق التوصيات المعمول بها.

وأكد المصدر ذاته أن خضوع الشركات هذه لتوصيات مجلس أحمد رحو دليل على النضج الاقتصادي ووعيها بدور المجلس الأعلى للحسابات.

وخلص الخراطي إلى أن الشركات الأخرى التي مازالت تتعنت ستستجيب لهذه القرارات أيضا في أقل من شهرين كحد أقصى.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة