الرئيسية / بيبل / التازي: الدورة الـ25 من مهرجان كناوة فخر للجميع وسنرى ولادة مشاريع تنموية جديدة

التازي: الدورة الـ25 من مهرجان كناوة فخر للجميع وسنرى ولادة مشاريع تنموية جديدة

نائلة التازي
بيبل
عائشة أشمرار 20 مارس 2024 - 15:00
A+ / A-

قالت نائلة التاري مديرة ومنتجة مهرجان كناوة في تصريح للصحافة أمس الثلاثاء خلال ندوة صحفية تم تنظيمها بالدار البيضاء، إن مهرجان كناوة قصة نجاح مغربي رائع، مبرزة أن هذه التظاهرة هي ملك للمغاربة جميعا.

وأشارت نائلة في معرض حديثها للإعلام، أن الدورة الـ25 لمهرجان كناوة، هي فخر لجميع المغربة، وأن هذا المهرجان يدخل في إطار الرؤية الملكية للثقافة، مضيفة أن هذا الحدث يمثل نموذجا للعودة والرجوع للتراث المغربي.

وأضافت المتحدثة ذاتها أن تراث “كناوة”، استطاع أن يصل للعالمية، وإدراجه في اليونيسكو كثرات لامادي، خول الدخول لمرحلة جديدة، مضيفة أن الدورة الـ25 ستعرف ولادة مجموعة من المشاريع التي ستهيكل مستقبل المهرجان.
وأضافت التازي أن مهرجان كناوة ليس فقط مهرجانا خاص بالسهرات، وإنما مهرجانا يحمل رؤيا كمشروع يندرج ضمن التنمية المستدامة.
وتابعت نائلة التازي أنه تم تأسيس أيضا مشروعين مهمين الأول يندرج ضمن التكوين الموسيقي رفقة واحدة من المؤسسات الموسيقية المرموقة بالعالم وهي كلية بيركلي للموسيقى الذي يوجد مقرها بمدينة بوسطن الأمريكية. والذي سيجري بمدينة الصويرة من 24 إلى 28 يونيو القادم، وذلك في إطار النهج الذي سطره المهرجان، منذ سنوات عدة، والساعي إلى وضع المملكة في قلب التميز الموسيقي العالمي وتشجيع المواهب المنتمية للقارة الإفريقية.

وأيضا لاول مرة تم الإعلان أيضا عن تنظيم كرسي متخصص في ثقافة كناوة يُحْدَثُ بشراكة مع “مركز الدراسات الإفريقية” التابع لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات ببنجرير، والذي يندرج ضمن مبادرات المهرجان المتعددة والهادفة إلى تعميق البحث والمعرفة حول التراث الكناوي وسبل صيانته وضمان انتقاله وتواتره.

خلال دورته الخامسة والعشرين يقدم المهرجان أربعة مائة (400) فنان، من بينهم أربع وثلاثون (34) معلما كناويا، سيحيون ثلاث وخمسون (53) حفلا موسيقيا، ستة منها في فن المزج.

ومن بين لقاءات المزج هاته، حفل الافتتاح الذي يَعِدُ “بانفجار” إيقاعي يجمع بين أنماط موسيقية متعددة من كناوة والباتوكادا البرازيلية والفلامينكو الإسباني والزوالي الآتي من ساحل العاج. ستعمل جميع هذه الأنماط المختلفة على إبراز نقط التقائها الفني.

كما يعد كل من المعلمين حسن بوصو (من الدارالبيضاء) ومولاي الطيب الذهبي (من مراكش) ومجموعة دامبيلي (من ساحل العاج) والفنانون نينو دو لوس راييس (من إسبانيا) وإيلي أيي (من البرازيل) جمهورهم بباقة متميزة من الأغاني.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة