فيديو.. تقرير رائع عن المنتج العالمي ريدوان صديق رونالدو

هذا ما كشفت عنه جمعية محاربة السيدا بمناسبة 8 مارس

الرئيسية / نبض المجتمع / هذا ما كشفت عنه جمعية محاربة السيدا بمناسبة 8 مارس

هذا ما كشفت عنه جمعية محاربة السيدا بمناسبة 8 مارس

نبض المجتمع
جمال العبيد 08 مارس 2017 - 15:44
A+ / A-

اعتبرت جمعية محاربة السيدا، في بلاغ صادر عنها، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الذي يصادف ثامن مارس من كل سنة، أن “اللامساواة بين الجنسين تساهم في ارتفاع الإصابات بفيروس نقص المناعة المكتسب/السيدا لدى النساء والفتيات. فمن اصل 24000 حامل للفيروس في المغرب؛ 37% نساء”، مشيرة أن هذه النسبة كانت “لا تتجاوز 8% في نهاية التسعينات من القرن الماضي؛ واليوم أصبحنا نلاحظ دينامية في اتجاه تأنيث للوباءـ”.

وأوضحت الجمعية أن “اللامساواة تحد من قدرات النساء والفتيات على مواجهة الوباء لأنهن في أغلب الأحيان لا يتوفرن على معلومات وإمكانيات كافية لتبني أشكال وسائل الوقاية الناجعة”، موضحة أنه “بالإضافة لما يترتب عن هذه اللامساواة من وصم وتمييز تكون عرضته النساء حاملات فيروس السيدا والنساء الأكثر عرضة للإصابة بالفيوس، فهن يعانين من عراقيل التفاوض على علاقات جنسية غير مدرة للخطر مع شركائهم الرجال كما أنهن عرضة للعنف الجنسي”، وفق تعبير البلاغ.

وكشفت جمعية محاربة السيدا، في البلاغ الذي توصل “فبراير. كوم” بنسخة منه، أنهم كفاعلين في هذا المجال يرون أن “نهاية السيدا ممكنة مع حلول 2030، لكن ذلك رهين باحترام حقوق الانسان ذات الصلة بالسيدا والفئات الأكثر عرضة وعلى رأس هذه الحقوق حقوق النساء”.

وختمت الجمعية بلاغها بالتعبير عن ضم صوتها إلى “كافة الإطارات المدافعة على حقوق الإنسان وحقوق المرأة بشكل خاص من اجل المطالبة باعمال بنود الدستور المرتبطة بحقوق النساء واحترام المغرب لتعهداته الدولية؛ و العمل على إصدار قانون العنف ضد النساء وإشراك فعلي للمنظمات النسائية والحقوقية في بلورته، وإيلاء أهمية داخل هذه القانون للعنف الجنسي وخاصة ما تتعرض له النساء الأكثر عرضة للإصابة بالسيدا اللائي يمتهن العمل الجنسي”، بحسب تعبير البلاغ.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17