الصين تتهم وكالات الاستخبارات الأمريكية بالكذب في تقرير حول كورونا

الحلقة 1 لمناضلة فوق العادة.. جوعي فكرشي وعنايتي في راسي

الرئيسية / نبض المجتمع / الحلقة 1 لمناضلة فوق العادة.. جوعي فكرشي وعنايتي في راسي

الحلقة 1 لمناضلة فوق العادة.. جوعي فكرشي وعنايتي في راسي

بشرى الشتواني
نبض المجتمع
أكادير: محمد بوتغلت 29 أغسطس 2021 - 22:00
A+ / A-

الحلقة 1 لمناضلة فوق العادة.. جوعي فكرشي وعنايتي في راسي. الحديث مع المناضلة الشابة بشري الشتواني حديث ذو شجون. اجتمعت فيها كل توابل التحدي، من مواجهة العقلية الذكورية إلى مواجهة داء السرطان، إلى الصمود في وجه كورونا، وكما يقول المثل المغربي “مازال العاطي يعطي”.

كما ستلاحظون، تقدم أفكارها بطريقة عفوية سلسة، حديثها عن طفولتها، عن كلمة عمتها التي أثرت فيها:” جوعي فكرشي وعنايتي في راسي”، حديثها عن الحب الأول دونما عقد، كريم، الحب الطفولي أيام المراهقة، وتجربتها الجامعية مع القاعديين.

قصتها فريدة. هي قصة كفاح ابنة الشعب، ابنة المساح الطبوغراف.
كان عمل والدها تقني، لكنها أحبت الأدب والرواية.. ولدت متمردة، تقول بافتخار في الحلقة الأولى من حوارها الشيق لـ”فبراير.كوم”.
تحكي بنفس طفولي لا يخلو من نضج: »كانت تعتقد ماما طيلة حملها أنني ذكر… كان حملها بي صعبا. طيلة مدة الحمل كنت في العرض، وباليسار..
كنت أشعر بالغضب، حينما أتذكر ما حكوه لي عن عبارة والدي حينما ولدت.. قيل لي أنه قال بالحرف: واه هاذ تمارة كلها على بنت.. »
لا أشبه اخواتي الأربعة، هكذا تواصل بشرى الشتواني قصتها الشيقة، وكيف تعلمت الكفاح من أسرتها، وأحبت حنان وصمود والدتها التي لم تدرس قط. تقول بالحرف عن والدتها التي كانت تعمل في المصانع: »
كبرت مع والدتي تأخذني إلى المصنع. كيتجمعو وديرو المعروف الصدقة.. كبر في أن المرأة تخدم وخا جوعها في كرشها بحال أمي خدوج.. »

في كل حلقة هناك حكاية وقصة ترويها لكم بشرى الشتواني دونما ماكياج أو رتوشات ودون طابوهات، ألم أقل لكم إنها مناضلة فوق العادة. فمعها ستتعلمون من قصصها ما معنى الصمود والإيمان بالله وبالأصدقاء والصديقات المحيطين بها، وأولهم صديقتها الوفية سارة سوجار.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17