الرئيسية / سياسة / "أ ف ب" تحرف تصريحات غوتيريس حول الصحراء المغربية

"أ ف ب" تحرف تصريحات غوتيريس حول الصحراء المغربية

سياسة
حسن قديم 23 يناير 2022 - 10:40
A+ / A-

أقدمت وكالة الأنباء الفرنسية على نسب تصريحات مغلوطة للأمين العام للأمم المتحدة أونتونيو غوتيريس بشأن الصحراء المغربية.

وادعت الوكالة الفرنسية في قصاصة لها، بُثت، أول أمس الجمعة، أن غوتيريس في مؤتمر صحافي الأمس، “دعا إلى إظهار اهتمام أقوى لدى الجانبين، المغرب وجبهة البوليساريو، لحل مشكلة الصحراء وليس الإبقاء فقط على عملية بلا نهاية”، في الوقت الذي إلا أنه وبالرجوع إلى التسجيل الكامل للمؤتمر الصحافي، سواء الذي نشرته وكالة رويترز للأنباء، أو الذي وضعته منظمة الأمم المتحدة على حسابها الرسمي في موقع يوتيوب، فإن الأمين العام لم يذكر لا المغرب ولا البوليساريو، إذ وبالعودة إلى التسجيلين المتوفرين في هذا الصدد، والذي يتحدث الأمين العام في أحدهما بالإسبانية، وفي الثاني توجد دبلجة بالإنجليزية، لا يوجد أي ذكر للمغرب في هذا الصدد”.

إلى ذلك، قال المسؤول الأممي، “إنه من مصلحة الجميع حل قضية الصحراء بشكل نهائي. إن الأمر يتعلق بمشكلة دامت لعدة عقود في منطقة من العالم حيث توجد مشاكل أمنية بالغة الخطورة ونرى أن الإرهاب يشكل تهديدا متزايدا”.

وزاد “لقد حان الوقت كي يفهم الأطراف الحاجة إلى الحوار والسعي إلى حل، وليس فقط إلى الإبقاء على عملية لا نهاية لها”.

كما أشار أنطونيو غوتيريش إلى أنه بالنظر إلى الوضع في المنطقة “يجب أن يكون هناك اهتمام واضح من جميع الأطراف لحل مشكلة الصحراء”.

الأستاذ الجامعي، والخبير في العلاقات الدولية، لحسن قرطيط، اعتبر في تصريح لـ”فبراير” أن هذا السلوك اللامهني، هو تحايل من الوكالة الفرنسية للأنباء على الحقيقة، وذلك بغرض خدمة أجندات معنية.

ولفت إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة، تحدث عن “الأطراف” وليس “الطرفين”، وبالتالي فإن الأمر واضح جداً للعيان، ناهيك عن كونه لم يذكر أياً من هذه الأطراف بالذات.

وأوضح أن القرار الأخير لمجلس الأمن، والمرقم بـ 2602 كان واضحاً في ضم الجزائر إلى الأطراف المعنية بالنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، ناهيك عن كون الزيارة الأخيرة للمبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، أكدت أن الجزائر طرف في هذا الملف.

وإذا كانت الجزائر غير معنية بالنزاع، كما تدعي الوكالة الفرنسية، فلماذا يزورها المبعوث الأممي ويجلس إلى المسؤولين فيها؟ يتساءل أقرطيط.

من جهته، أكد الخبير في العلاقات الدولية، حسن بلوان، أن ما أقدمت عليه الوكالة الفرنسية، هو تصرف غير بريء البتة.

وأوضح في تصريح لـ”فبراير”، أن تحوير كلام المسؤول الأممي، جاء بنية مُبيتة لصرف أنظار المنتظم الدولي عن الدور الجزائري في النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

وأكد أن غوتيريس مسؤول بما فيه الكفاية ليتحدث بشكل مباشر وواضح عن أي تغيير في الموقف الأممي بشأن أطراف نزاع الصحراء، ولن يتنظر وكالة فرانس بريس لتقوم بتأويل كلامه.

ولم يستغرب المتحدث هذا التصرف اللامهني لوكالة الأنباء الفرنسية، مُرجعاً ذلك إلى انخراطها في حملات موجهة يقوم بها الإعلام الفرنسي ضد المغرب منذ فترة.

وفي نفس السياق، عبر المتحدث عن أسفه لاعتماد هذه الوكالة وغيرها، مبدأ التضليل الإعلامي واعتماد الأخبار الزائفة، لخدمة هذه الأجندات.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة