الرئيسية / دولي / وائل الدحدوح.. "معليش" سيقتلون الأولاد انتقاما وتستمر التغطية انتصارا

وائل الدحدوح.. "معليش" سيقتلون الأولاد انتقاما وتستمر التغطية انتصارا

وائل الدحدوح 1
دولي
فريد أزركي 27 أكتوبر 2023 - 18:00
A+ / A-

لم تمنعه صافرات الإنذار من إيصال المعلومة من بؤرة محرقة أطفال غزة، ثابت في مكانه كزيتون “بيت لحم”، يروي القصة ويرسم معاليم صواريخ الاحتلال وهي تسقط تباعا على خان يونس ودير البلح وعسقلان..

وائل الدحدوح، صحفي فلسطيني ولد ودرس في مدينة غزة وقضى معظم سنين حياته فيها، فتردد صدى صوته “الحق” في أرجاء العالم العربي من محيطه إلى خليجه، منذ انضمامه لقناة الجزيرة سنة 2004، كان صحفيا لاذعا في نقله للواقع الذي عاشه سكان غزة بفلسطين، ليقبع لسبع سنوات في سجون الاحتلال الإسرائيلي، ويعنون تجربته ـ”نكبة صحفي ناصر للحق”.

تراه بتفاصيله وراء شاشات “الجزيرة” القطرية، قبعة زرقاء، وسترة خاصة بالأطقم الصحفية، هدوء باطني يقابله تحرك على أراضي الميادين بين مناطق الدمار، في قطاع غزة، يصل الليل بالنهار، والنهار بالليل، لا يتواني في نقله للأخبار من مستشفى قصفه الاحتلال الإسرائيلي، إلى أنقاض منازل دمرها القصف المتواصل.

وائل ماتت ذكراه مع نقل الأخبار كخيوط شمس، عندما جاءه الخبر الصادم مساء الأربعاء، وهو على الهواء، قصف الإحتلال الإسرائيلي، منزل أسرته التي نزحت كغيرها إلى منطقة ظنتها آمنة وفقا لوعود جيش الاحتلال، حيث كانت عائلته هدفا للقصف، لتنضم إلى قائمة 6546 شهيدا معظمهم نساء وأطفال.

“نيران الفراق مشتعلة”، فقد الدحدوح زوجته آمنة (أم حمزة) وابنه محمود البالغ من العمر 16 عاما، وابنته شام ذات الأعوام الستة، وكذلك حفيده آدم وهو رضيع قدم إلى الدنيا قبل 45 يوما فقط.

“فليخسأ الاحتلال”، هكذا وصف الدحدوح ماقام به الاحتلال الإسرائيلي، في حق أسرته، وفي حق مواطنيين مدنيين فلسطينيين، وفي غرفة الأخبار الكل ارتدى قميص السواد ك”حداد” على من كان ينقل الخبر اليقين، فالحزن نال من غرفة أخبار، ما ناله وائل في فقدان فلذات كبده.

فلسطين بعدما حركت رأسها فرحا بما أنجبت، تحرك جسد العرب فرحا بما هندسه وائل الدحدوح، على الميدان وخارجه، فواصل تغطية الأخبار ورصد انتهاكات الإحتلال، يوما بعد يوم، ليحل ذاك اليوم الذي فقد فيه مافقد، “بدموع الإنسانية، لا بطابع الجبن”.

“فأي جريمة ارتكبها هؤلاء  المدنيين وغيرهم كي تنتهي أعمارهم تحت أنقاض مبان سكنية تقصفها الطائرات دون رحمة”.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة