الرئيسية / نبض المجتمع / مغربية تصرخ في وجه فرنسا من أجل فلسطين في أكادير وتوجه رسالة لمحمد السادس

مغربية تصرخ في وجه فرنسا من أجل فلسطين في أكادير وتوجه رسالة لمحمد السادس

مغربية تصرخ في وجه فرنسا من أجل فلسطين في أكادير وتوجه رسالة لمحمد السادس
نبض المجتمع
فدوى الفصاص 29 أكتوبر 2023 - 17:30
A+ / A-

مغربية تصرخ في وجه فرنسا من أجل فلسطين في أكادير وتوجه رسالة لمحمد السادس. حيث اختارت ساكنة مدينة أكادير بالمملكة المغربية بعناية وجهتها لتنظيم المسيرة الاحتجاجية الداعمة للقضية الفلسطينية، وتحديدا من أمام االقنصلية الفرنسية بمدينة أكادير أمس السبت تضامنا مع ضحايا قصف الاحتلال الإسرائيلي بقطاع غزة، والاضطهاد الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني منذ سنوات.

وطالب المحتجون المغاربة بمدينة أكادير في مسيرتهم الاحتجاجية بوقف إطلاق النار على قطاع غزة بحضور مخنلف الشرائح الاجتماعية والفئات العمرية نساء ورجال وأطفال وعجائز، قصد المناداة بالتدخل الدولي الفوري لفك العزلة على ساكنة القطاع، التي تتعرض للقصف الصهيوني منذ أكثر من 20 يوما متتالية.

وصرحت إحدى المواطنات التي شاركت في المسيرة الاحتجاجية عن سبب اختيار القنصلية الفرنسية بمدينة أكادير مكانا للمئاهرة السلمية الاحتججاجية، موضحة ” لا نرض بالذل والحكرة وقصدنا السفارة الفرنسية لنحتج أمامها باعتبار المغرب كانت تحت حمايتها قبل الاستقلال، والآن تربطنا معها علاقة بعد الاستقلال وتسوق نفسها على أنها بلد الأنوار والحرية وهناك جالية مغربية كبيرة هناك، لكنها كشفت عن وجهها الحقيقي خلال هذه المرحلة، وشفناها لا تستنكر أو تنادي بوقف النار والقصف الصهيوني على قطاع غزة بالنظر لمكانتها في الاتحاد الأوروبي ونحن جميعا نشاهد الشهداء ملقون على الأرض كبارا وصغارا وهي في العالم الموازي تنحاز لإسرائيل التي تستقوى على الضعفاء رغم أن الفلسطنيين أصحاب الأرض”.

كما قالت السيدة ذاتها في حديثها بحرقة كاملة ” نحن كشعوب نطالب المنتخبين في مجلس النواب يسقطوا التطبيع مع كيان غاصب مجرم وقاتل، لا يرحم الأطفال ولا يرحم حتى الناس في المستشفيات لقد تجاوزوا جميع الخطوط الحمراء، نطالب بغلق مكتب الإتصال الإسرائيلي بالمغرب، وأي اتفاقية تربطنا بالكيان الصهيوني حنا مع خوتنا الفلسطنيين عاشت فلسطين حرة وعاشت المقاومة لتحرير بلادها”.

كما وجهت المواطنة المغربية المُشاركة في المسيرة الاحتجاجية بمدينة أكادير من أمام القنصلية الفرنسية امتنانها للملك محمد السادس على المساعدات التي قدمها لفلسطين وخاصة الضحايا بقطاع غزة، مستدركة ” نشكر الملك على المساعدات التي قدم لكنها غير كافية فلذلك ننشاده مجددا بمواصلة مد قطاع غزة بالمساعدات بالشكل الكافي لأن الخصاص مهول والضحايا كثر والغلبة للمقاومة والنصر غير بعيد بإذن الله”.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة