الرئيسية / سياسة / صحيفة "لاراثون" الإسبانية: المغرب طور من قدراته العسكرية البحرية بشكل تدريجي

صحيفة "لاراثون" الإسبانية: المغرب طور من قدراته العسكرية البحرية بشكل تدريجي

القوات الملكية البحرية- المغرب- إبانيا- صحيفة "لاراثون" الإسبانية-
سياسة
فريد أزركي 26 يناير 2024 - 13:30
A+ / A-

كشفت صحيفة “لاراثون” الإسبانية في تقرير نشرته أمس عن التطور الذي يحدث بشكل تدريجي، على مستوى تعزيز الترسانة البحرية الملكية المغربية، حيث سلطت الضوء على الجهود التي يقوم بها المغرب لتعزيز قدراته العسكرية البحرية.

وعلى الرغم من عدم متابعتها نفس الوتيرة السريعة كالقوات البرية والجوية، إلا أن هناك تقدما واضحا في هذا الجانب. حسب ذات المصدر.

وأبرزت الصحيفة أن القوات البحرية المغربية تمتلك فرقا مدعومة بفرقاطات مزودة بأسلحة دفاعية وهجومية، وتنتشر على الواجهتين الأطلسية والمتوسطية، كما أنه وفي إطار جهود التطوير، يتعاقد المغرب مع دول مثل تركيا وفرنسا، إلى جانب التحركات المستمرة لتعزيز الدعم بصفقات جديدة.

وعرجت الصحيفة إلى المقارنة بين القدرات العسكرية البحرية للمغرب والجزائر وإسبانيا، حيث تشير إلى أن القوات المغربية قد تبقى أقل قوة مقارنة بالبلدين الجارين، يعزى هذا الفارق إلى تركيز المغرب على القوات البرية والجوية، ولكن يتجه نحو تقليل الفارق تدريجيا.

وسلطت الصحيفة الضوء على نقطة ضعف في القدرات البحرية المغربية، وهي عدم امتلاكها لغواصة حربية وترى الصحيفة أن هناك خيارات مطروحة للمغرب لتحقيق هذا الاكتمال، مع إشارة إلى عروض من روسيا وفرنسا.

واقتبست الصحيفة تصريحا لقائد سابق في البحرية الإسبانية، حيث أشار إلى أن امتلاك المغرب لغواصة حربية سيغير بشكل جذري استراتيجية الدفاع في المنطقة.

وركز المصدر نفسه، على أهمية تعزيز المغرب قواته الحربي البحري في البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي.

وبحسب مواقع إخبارية، من المرتقب أن تستغل بعض الأحزاب اليمينية المتطرفة في إسبانيا، هذا التقدم الذي يُحرزه المغرب في المجال العسكري، للعب على وتر التخويف، واعتبار المغرب تهديد قادم لإسبانيا، خاصة في ظل وجود ملفات عالقة بين البلدين، ومن بينها قضيتي سبتة ومليلية المغربيتين المحتلتين من طرف إسبانيا.

ويعتبر حزب “فوكس” الإسباني اليميني، أن تحقيق المغرب لقوة عسكرية ضاربة، سيؤدي ذلك مباشرة بالرباط إلى استرجاع سبتة ومليلية بالقوة، داعيا مدريد إلى ضرورة أخذ ما يقوم به المغرب لتقوية جيشه على محمل الجد.

هذا وينضاف هذا التقرير إلى عدد من التقارير الإعلامية الإسبانية التي تُحذر من التطور المتسارع الذي يُحدثه المغرب في ترسانته العسكرية الحربية على مختلف الأصعدة، حيث سُجل في السنوات الأخيرة تقليص كبير لفارق ميزان القوة بين المغرب وإسبانيا. حسب ما أفادت به مصادر إخبارية.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة