ووصف القاضي بيتر أولسن المتهمين، اللذين اتهما بارتكاب جريمة قتل شابة في الرابعة والعشرين من العمر وتقطيعها وتمزيقها، بأنها “أفظع جريمة” بحق البشر، بحسب سكاي نيوز عربية.

والمتهمان هما نينو مباثا (33 عاما) وزميله لونيساني ماغوباني (32 عاما) أما الضحية فهي زانيلي هلاتشوايو، وكانا قد ارتكبا الجريمة العام الماضي، وفقا لما ذكرته صحيفة “غارديان البريطانية”.

واعتقل مباثا، الذي يعمل معالجا تقليديا، بعدما سلم نفسه للسلطات في إيستكورت في مقاطعة كوازولو-ناتال، وكان يحمل حقيبة تحتوي على بقايا بشرية عبارة عن رجل وذراع امرأة.