الرئيسية / مال و اعمال / مندوبية التخطيط: أكثر من نصف المقاولات سجلت انخفاضا في السيولة خلال سنة 2021

مندوبية التخطيط: أكثر من نصف المقاولات سجلت انخفاضا في السيولة خلال سنة 2021

مال و اعمال
فبراير.كوم 10 فبراير 2022 - 09:40
A+ / A-

أكدت المندوبية السامية للتخطيط أن كثر من نصف المقاولات سجلت انخفاضا في السيولة، مقارنة مع ما قبل الأزمة، مشيرة إلى أن هذه النسبة بلغت 54٪ لدى المقاولات الصغيرة جدا و51٪ بالنسبة للمقاولات الصغرى والمتوسطة و43٪ لدى المقاولات الكبرى.

وأوضحت المندوبية أنه لوحظ تدهور مستوى السيولة في جل المقاولات العاملة في قطاع الإيواء (98٪) وفي 88٪ من المقاولات العاملة في قطاعات المطاعم والفنون والترفيه وأنشطة العروض. كما أظهر قطاع الطاقة وقطاع التعليم والصحة صمودا أكبر في مواجهة هذه الأزمة، حيث تمكنت 43٪ و48٪ من المقاولات على التوالي من الحفاظ على مستوى السيولة لديها.

وأفادت المندوبية السامية للتخطيط أن 43٪ من المقاولات سجلت انخفاضا في النشاط يفوق 50٪ أو أكثر خلال عام مقارنة بفترة ما قبل الوباء 2021، إذ أن  27٪ صرحت بانخفاض بين 10٪ و50٪ فيما صرحت 10٪ بانخفاض بأقل من 10٪. وصرح أكثر من نصف المقاولات الصغيرة جدا بانخفاض في النشاط بنسبة 50٪ أو أكثر في عام 2021 مقابل نسبة 31٪ للمقاولات الصغرى والمتوسطة و13٪ بالنسبة للمقاولات الكبرى.

بالنسبة لقطاع الإيواء، صرحت أغلب المقاولات بانخفاض في النشاط وأعلن 86٪ عن انخفاض بنسبة 50٪ أو أكثر خلال عام 2021 مقارنة بالفترة ما قبل كوفيد. كما أن التراجع في النشاط بأكثر من 50٪ يبقى مهما كذلك في قطاعي المطاعم (65٪) والفنون والترفيه وأنشطة العروض (75٪).

وعرفت 39٪ من المقاولات انخفاضا في عدد العاملين لديها خلال سنة 2021 مقارنة بالفترة التي سبقت الأزمة الصحية بينما صرحت 5٪ بارتفاع، و56٪ باستقرار في عدد العاملين خلال هذه الفترة. حسب الفئة، صرحت 24٪ من المقاولات الكبرى بتقليص في عدد عمالها مقابل 34٪ من المقاولات الصغرى والمتوسطة و43٪ من المقاولات الصغيرة جدا.

وبلغت نسبة المقاولات التي قامت بتقليص عدد عمالها إلى النصف أو أكثر 21٪ خلال سنة 2021 مقارنة بالفترة ما قبل الأزمة الصحية. وتشكل هذه النسبة 28٪ لدى المقاولات الصغيرة جدا، و10٪ لدى المقاولات الصغرى والمتوسطة، و5٪ بالنسبة للمقاولات الكبرى. تمثل نسبة المقاولات العاملة في قطاعي الإيواء والبناء والتي قامت بتقليص عدد عامليها إلى أكثر من النصف 47٪ و30٪ على التوالي.

وخفضت ما يقارب من %24 من المقاولات مستوى تعويضات عمالها خلال سنة 2021. حسب الفئة، بلغت هذه النسبة %27 لدى المقاولات الصغيرة جدا، و%20 بالنسبة للمقاولات الصغرى والمتوسطة، و%10 لدى المقاولات الكبرى. في المقابل تمكنت %69 من المقاولات من الحفاظ على مستوى أجور العاملين لديها، في حين استطاعت %8 من الرفع منه مقارنة بمستوى الأجور ما قبل الوباء.

ولجأت أكثر من ثمان مقاولات من أصل عشرة تعمل في قطاع الإيواء (82٪) إلى خفض مستوى رواتب عمالها، 60% من هاته المقاولات قامت بخفضه بنسبة 10% أو أكثر و 22% منها قلصته بأقل من 10٪.

وأوضحت المندوبية أنه خلال سنة 2021، %12 من اليد العاملة اشتغلت عن بعد (17% من المقاولات)، و3% في بطالة جزئية، في حين %83 اشتغلوا حضوريا. ويختلف هذا التوزيع حسب فئات المقاولات، حيث يستعمل العمل عن بعد أكثر في المقاولات الكبرى (%16 من العمال) مقارنة بالمقاولات الصغيرة جدا (6% من العمال). وتشمل البطالة الجزئية 6% من العاملين بالمقاولات الصغيرة جدا مقابل نسبة 2% من العاملين في المقاولات الكبرى.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة