القدس.. حامي نعش الراحلة شيرين أبو عاقلة يخضع للعلاج بمستشفى المقاصد

وكالة "إيفي": مدينة مراكش عادت لتنبض بالحياة

الرئيسية / بيبل / وكالة "إيفي": مدينة مراكش عادت لتنبض بالحياة

وكالة "إيفي": مدينة مراكش عادت لتنبض بالحياة

بيبل
فبراير.كوم 15 مايو 2022 - 18:20
A+ / A-

ألقت وكالة “إيفي” الإسبانية الرسمية، الضوء على عودة دبيب الحياة في قطاع السياحة في المغرب، بعد عامين من القيود الصحية، مشيرة إلى أن مراكش، الرئة السياحية للمغرب، عادت ساحتها المليئة بالسياح وجميع المحلات التجارية إلى العمل مجددا، رغم أنها لم تصل بعد إلى مستويات ما قبل الوباء، تضيف الوكالة

وقالت الوكالة الإسبانية، إنه عند بداية العام، أغلقت المدينة نصف متاجرها، وكان ميدانها الأسطوري (جامع الفنا) خاليًا تقريبًا، نتيجة إغلاق الحدود الذي فرضته الدولة المغاربية في الفترة من 29 نونبر إلى 7 فبراير، مستطردة بكون الوضع بدأ يتغير بعد ما يقرب من ثلاثة أشهر من إعادة الافتتاح، حيث هناك ارتفاع في عدد الزوار.

وأشارت “إيفي” إلى أن ميدان جامع الفنا استعاد هويته المفقودة، بغض النظر عن درجات الحرارة المرتفعة هذه الأيام، إذ يقوم بعض السياح الآن برحلة في عربة والبعض الآخر يساوم على سعر عصير البرتقال بين أكشاك الطعام التي تتخلل رائحة مأكولاتها الساحة.

وأردفت أن هذه الساحة المزدحمة والصاخبة و”الطعام الجيد” هي التي دفعت كارينا، وهي إكوادورية تبلغ من العمر 30 عامًا تعيش في مدينة سرقسطة الإسبانية، إلى إقناع صديقاتها إستيفانيا وباتريشيا بزيارة البلاد. 

وقالت كارينا للوكالة إن “الثقافة مختلفة، إنه عالم آخر، الطعام جيد جدًا، إنها المرة الثانية التي أكون فيها هنا وأحبها.. عندما جاء خيار مراكش، قلت نعم لكل شيء”.

وحدث الانتعاش السياحي الذي لوحظ في مراكش، وفقًا للخبير السياحي زبير بوهوت، متحدثا للوكالة الرسمية الإسبانية، بشكل تدريجي بعد إعادة فتح المجال الجوي في 7 فبراير والفضاء البحري بعد شهرين. 

وأضاف بأنه في مراكش، ارتفع عدد الرحلات منذ الأسبوع الأول من الافتتاح في فبراير بنسبة 270٪، مصرحا بأن القطاع السياحي يخرج تدريجياً من الأزمة ومن المتوقع أن يصل إلى الذروة مع إطلاق عملية “مرحبا”، المستأنفة شهر يونيو القادم بعد عامين من الانقطاع حيث تشهد عبورا عبر إسبانيا للمغرب من نحو ثلاثة مليون شخص ما بين يونيو وغشت.

وبحسب الأرقام الرسمية المغربية، فقد بلغت عائدات السياحة 9.7 مليار درهم من يناير إلى مارس من هذا العام، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 79.6٪ مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021.

واستطرد الخبير المغربي لإيفي، بأن الأرقام الحالية لن تكون قادرة على استعادة مستويات الذي ما قبل انتشار الوباء، هذا العام، حيث يلزم مزيد من الوقت لتعافي القطاع الذي تضرر بشدة من جراء الأزمة الصحية، متوقعا أن يصل عدد السائحين في عام 2022 إلى 9 ملايين 13 مليون في عام 2019.

نفس الملاحظة يشاركها أيوب الغوان، بائع منتجات الديكور في مدينة مراكش، الذي أكد للوكالة ذاتها، أن وجود السياح في المدينة وصل إلى 70٪ من مستواه قبل الجائحة، ويقول: “في هذا الوقت كان لدينا المزيد من السائحين، ولدينا هذا العام الكثير ولكن لم يكن ممتلئًا كما كان من قبل”.

ولتعزيز إنعاش القطاع، أطلقت وزارة السياحة المغربية ومهنيوا القطاع حملة مكثفة للترويج للمغرب كوجهة سياحية، إذ أطلق المكتب الوطني المغربي للسياحة (ONMT) في منتصف أبريل الجاري، حملة تحت شعار “المغرب ، أرض الأضواء”.

ووضعت لوحات إعلانية على شاشات ساحات 19 عاصمة، مثل تايم سكوير في نيويورك، بلازا ديل كالاو في مدريد أو بيكاديللي في لندن.

وتستهدف الحملة السياح الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و 59 عامًا والمهتمين بالفن والثقافة والتراث الريفي والشواطئ والترفيه، هذه المبادرات، وفقًا للمهنيين، يمكن أن تتعرقل من خلال بعض القيود التي لا تزال سارية، مثل الالتزام بتقديم اختبار PCR سلبي وشهادة التلقيح للمسافرين الذين يدخلون المغرب عن طريق الجو.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17