الرئيسية / سياسة / غربي: جريمة مشفى المعمداني آخر قشة تقسم ظهر بعير المجتمع الدولي

غربي: جريمة مشفى المعمداني آخر قشة تقسم ظهر بعير المجتمع الدولي

سياسة

 إنها جريمة مشفى المعمداني، اخر قشة تقسم ظهر بعير المجتمع الدولي. إنها وانصافا للتاريخ ولكل النزاعات المسلحة الداخلية والدولية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية اوربيا في ايار 1945 واسيويا في اغسطس 1945…

أجل اإها أكبر جريمة حرب ضد الانسانية وأكثر تدقيقا ضد المدنيين العزل واصابة الاهداف المدنية الممنوعة، تماما في كل النزاعات المسلحة سواء منها الداخلية او الدولية تحدث بمشفى المعمدانية بغزة يومه الثلاثاء 16 تشرين الاول2023..

ومنذ دخول اوفاق جنيف الاربع حيز التنفيذ منذ 44 عاما ونيف اي منذ 12 اغسطس1949، ومن ثم وجب محاكمة الاسرائليين المدنيين والعسكريين بجرائم الحرب طبقا لمعاهدة روما لعام 1998، والتي دخلت حيز التنفيذ في تموز 2002.. اية غطرسة هذه واي استكبار امريكي هذا واي نفاق اوروبي فرنسي والماني وبريطاني هذا.

أجل ليس في قنافذهم املس.. آن الاوان للعالمين العربي والاسلامي وفي مقدمته العالم العربي أن يولي وجهته نحو الشرق الاسيوي حيث الصين وروسيا، فان كان نبعه الاسلام وهو شرقي النزول في ش ج ع، وان كان هو منذ قرن ونيف مصدرا للطاقة عصب الاقتصاد العالمي ولحظة حرب اكتوبر 1973 والممانعة العربية في تصدير النفط وما أعقبها من صدمة نفطية اولى، فعلى العالم العربي اليوم بالشرق طريق الحرير الجديد من الرئيس شي الصيني والرئيس الروسي فلاديمير بوتين وضمن التكتلات الاقليمية والعالمية الجديدة المتشكلة كالبركيست مثلا في عصري ما بعد جائحة كورونا، بدء من اذار 2020 وتداعيات الحرب الروسية- الاوكرانية لما بعد24 شباط2022، لم ينبه الرحمن نبيه محمد ص بقوله فيما معناه ونوليك نحو قبلة جديدة ترضاها، فمن الخطاب الديني نقتبس ونطبق في الخطاب السياسي، حفاظا على الأقل للحدود الدنيا لما تبقى من كرامة العرب امام بيتهم العربي المشترك منذ 22اذار1945، والذي غذى اوهى من بيت العنكبوت، وامام قوى اقليمية اما اخترقت العرب وفي مقدمتها اسرائيل منذ ايار1948 او قوى افريقية واقليمية اسيوية صاعدة من اثيوبيا الى تركيا مرورا بايران.

ومن هنا آن الاوان للقوى الناعمة والاخرى الفاعلة في العالم العربي، أن تتحرك اقليميا وعالميا للتاثير في دوائر القرار الغربي بشقيه الاوروبي والامريكي والرسالة منوطة بالمملكة المغربية ومصر والمملكة العربية السعودية وقطر والامارات العربية المتحدة والاردن دون العراق الذي كسرت شوكته، بعد سقوط بغداد يومه الاربعاء 9 نيسان2003، وسوريا بحرب مفتعلة تحت ذريعة اقامة الديمقراطية ومحاربة داعش لولا التدخل الروسي بعد 15 ايلول2015 على ضوء تداعيات مؤامرة ما عرف بالربيع العربي لعام2011..

وساختم وتحريفا للشاعر العربي ببيت يحمل اكثر من حكمة والحزن يعصر شعوب الامم المتحدة والتي آلت على انفسها انقاذ البشرية من ويلات الحروب. فلم يكن هلك غزة واحد ولكنه بنيان قوم تهدما ..

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة