الرئيسية / سياسة / شوكي لبوانو: لن نسمح بسرقة إنجازات حكومة أخنوش وبنموسى مناسب لإصلاح التعليم

شوكي لبوانو: لن نسمح بسرقة إنجازات حكومة أخنوش وبنموسى مناسب لإصلاح التعليم

الشوكي وبوانو
سياسة
فبراير.كوم 10 ديسمبر 2023 - 14:30
A+ / A-

نفى محمد الشوكي، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، خلال رده على عبدالله بوانو، أن يكون هناك ارتباك في التدبير الحكومي، معتبرا أن هناك انفتاحا يكرسه رئيس الحكومة الذي انفتح على المعارضة وعلى التحالف الحكومي وعلى النقابات.

وقال شوكي في كلمة له خلال جلسة حوارية بعنوان “السياسة بصيغة أخرى”، المنظمة من قبل مؤسسة الفقيه التطواني، إن الحكومة لا ترى مانعا في الانفتاح على التنسيقيات، وإن كان هذا الدور في الأساس يدخل في صميم عمل المركزيات النقابية التي ينتظر منها أن تنفتح على التنسيقيات، معربا عن اعتقاده أن مطالب عدد من هذه التنسيقيات مشروعة وجائزة ومهمة أحيانا.

وأضاف محمد الشوكي، أن رئيس الحكومة منفتح ولم يكن له إحراج، في الوقت الذي ظهر فيه مشكل التعليم على الواجهة، في أن يعود لطاولة المفاوضات ويقر بضرورة تجويد النظام الأساسي.

ويرى الشوكي أن هناك اختلاف للسياق الذي تدبره الحكومة مقارنة بحكومات سابقة كانت سياقاتها تتسم بازدهار للموارد، مضيفا أن الحكومات متواضعة ولا تصادر إنجازات الحكومات السابقة خاصة في الشق الاجتماعي، رافضا السماح بسرقة ما أسماه “إنجازات الحكومة”.

واعتبر أن الاختلاف الحاصل في قطاع التعليم فيما يتعلق بالنظام الأساسي لا ينبغي له أن يغفل جوهر الموضوع الذي ناقشته الأغلبية والمعارضة والمتعلق بتدني رتب المغرب في مؤشرات التعليم، وكنا متفقين جميعا على أن هذا هو الإصلاح البيداغوجي المطلوب.

ونفى أن تكون الحكومة قد أغلقت باب الحوار، الذي سيظل مفتوح ومستمرا، فيما يخص باقي الملفات التعليمية  وعلى رأسها مطالب الترقيات والتحكيمات في المسائل التحكيمية، وإن كانت هذه الملفات لوحدها لا تحقق الإصلاح، ومدرسة الريادة والأساتذة والمعلمين ومطالبهم الاجتماعية هي كليات التربية والتكوين.

وكان بوانو قد اعتبر خلال ذات الجلسة، أن هناك ارتباكا كبيرا غير مسبوق في التدبير الحكومي، في جميع الملفات، في الوقت الذي كان من المفروض فيه أن تكون هناك ثقة في الأغلبية الحكومية المتمخضة عن انتخابات 8 شتنبر 2021، معتبرا أن هذه النتائج ليست حقيقية.

وفي السياق ذاته، قال الحموني، بأن الطبقة المتوسطة في العالم هي صمام الأمان، موضحا، بأن حزب التقدم والإشتراكية منبثق من الشعب ويدافع عنه، في حين أن الحكومة الحالية لم تقم بأي إجراء لدعم الطبقة المتوسطة، على العكس من ذلك تدعم رجال الأعمال.

واعتبر حموني، أن “تمويل الأوراش المفتوحة، من قبيل تدبير الجفاف كمشكل بنيوي وجوهري، والدعم الاجتماعي المباشر، والتغطية الصحية وإصلاح منظومتي الصحة والتعليم، لن يحصل إلا بإقلاع اقتصادي حقيقي ينتج الثروة التي من شأنها تمويل هاته الأوراش”.

وأضاف إن “الأغلبية لا ينبغي لها أن تكون محام للحكومة بالبرلمان”، مشيرا أن الأغلبية والمعارضة بالبرلمان تم انتخابهم لأجل هدف واحد هو تلبية مطالب الشعب المغربي، من خلال ممارسة الرقابة والعمل التشريعي والعمل الدبلوماسي البرلماني الموازي.

وبخصوص التنسيق مع حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، سجل المتحدث أن الأمر ليس وليد اليوم، والحال أن علاقة الحزبين تمتد لعقود، وقد يكون لهما بحسب إفاداته تنسيق داخل المؤسسات على مستوى البرلمان وخارجه، علاوة على الانكباب على إعداد تصورات مشتركة وتقديم بدائل في مجالات مختلفة.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة