الرئيسية / سياسة / الطالبي العلمي يحمل حكومات "البيجيدي" مسؤولية تفاقم أزمة الماء

الطالبي العلمي يحمل حكومات "البيجيدي" مسؤولية تفاقم أزمة الماء

الطالبي العلمي
سياسة
فبراير.كوم 04 فبراير 2024 - 17:00
A+ / A-

دعا رشيد الطالبي العلمي، القيادي في المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، إلى محاسبة من قام بتعطيل بناء السدود منذ 2010 بالمغرب، محملا حكومتي بن كيران والعثماني مسؤولية أزمة الماء التي تشهدها البلاد من خلال عدم تنفيذ الخطة الوطنية لبناء السدود.

وقال العلمي الذي كان يتحدث في اللقاء التواصلي الجماهيري الذي نظمه حزب التجمع الوطني للأحرار بالداخلة، يوم أمس السبت، على هامش اختتام المنتديات الجهوية للمنتخبين، والتي انطلقت من مدينة طنجة منذ فبراير من السنة الماضية، إن السياسة التي تنتج الفكاهة نتيجتها هي أن 14 سدا لم يتم بناؤها.

وكشف العلمي خلال حديثه عن حزب “البيجيدي” الذي ترأس الحكومات السابقة لولايتين متتاليتين، وعلى حلفائه من التقدم والاشتراكية الذين دبروا قطاع الماء، إن “بناء السدود توقف منذ سنة 2011 إلى غاية سنة 2022 مما فاقم أزمة الماء”.

وأوضح عضو المكتب السياسي لحزب الحمامة، أن السياسة التي تنتهجها الحكومة عكس ما فعله خصوم الحزب ومنتقدوه، لأنها سياسة حكومية تنتج مشاريع ومناصب الشغل والاعتناء بالضعيف، وليس الكلام.

وأضاف العلمي منتقدا العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية، “نتحدث عن أزمة الماء… خاصكم تعرفوا أنه منذ 2007 تم وضع الخطة الوطنية لبناء السدود لكن من سنة 2011 توقف بناء السدود إلى حدود سنة 2022، مما ساهم في تفاقم أزمة الماء بفعل سنوات الجفاف، في إشارة منه إلى المسؤولية الحكومية التي يتحملها في اعتقاده حزب ابن كيران على مدى ولايتين حكوميتين، ومشيرا أيضا إلى حزب التقدم والاشتراكية الحليف الاستراتيجي آنذاك لـ”البيجيدي”، الذي كانت وزيرته آنذاك شرفات أفيلال، القيادية في المكتب السياسي، المسؤولة الحكومية عن تدبير ملف الماء.

وأضاف الطالبي العلمي منتقدا أحزاب المعارضة ممن تقلدوا المسؤولية الحكومية سابقا في عهد حكومتي عبد الإله ابن كيران وزميله في الحزب سعد الدين العثماني :”شكون غادي نحاسبوا دبا على إشكال الماء!!؟ ومن يدعون بأن السبب كاين في الفلاحة، واش بغاونا نبداو نستوردوا المواد الفلاحية من الخارج ونوقفوا الزراعة!! ونبداو حتى حنا بحال جيرانا نوقفوا طوابير حتى نظفر بلتر من الزيت أو الحليب”.

وردا على الانتقادات التي تتهم مخطط المغرب الأخضر في التسبب في إشكالية الإجهاد المائي قال القيادي في حزب « الحمامة »: « يطالبون الآن بوقف الفلاحة، حسنا سنقوم بذلك ماذا سنأكل هل سنستورد أو سنضطر للاصطفاف في الطوابير للحصول على المواد الغذائية كما يحدث عند بعض الجيران. الحمد لله أن مخطط المغرب الأخضر نجح في توفير المواد الغذائية ».

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة