الرئيسية / سياسة / الأحرار بالنواب يقدم مقترح قانون يروم تسريع كفالة الأطفال المهملين

الأحرار بالنواب يقدم مقترح قانون يروم تسريع كفالة الأطفال المهملين

سياسة
فبراير.كوم 07 فبراير 2024 - 10:00
A+ / A-

تقدم فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، بمقترح قانون يرمي إلى تتميم أحكام المواد 16 و19 و22 و29 من القانون رقم 15.01 المتعلق بكفالة الأطفال المهملين، وذلك بغرض تسهيل مسطرة الكفالة.

ويهدف مقترح القانون الذي تقدم به فريق الأحرار إلى تسريع مسطرة الكفالة، من خلال وضع أجل قانوني محدد في شهر أمام القاضي المكلف بشؤون القاصرين وأمام اللجنة المعينة الخاصة بالبحث، من خلال تعديل المادة 16 من القانون ذاته.

ومن أجل استرجاع الولاية على الطفل المكفول من قبل أحد الوالدين أو كليهما، اشترط مقترح القانون هذا موافقة الزوجين الكافلين أو المرأة الكافلة، بما يضمن جعل المصلحة الفضلى للطفل هي المحدد الأول عند البت في طلب الاسترجاع أو التنازل.

وفتحت المبادرة التشريعية الإمكانية للقاضي بأن يطلب من مؤسسات الرعاية الاجتماعية المحددة في القانون رقم 65.15، للقيام بتقييم وضعية الطفل من حيث توفر الشروط الملائمة لضمان سلامته الصحية والبدنية وتوجيهه وتربيته ونموه البدني والعاطفي والفكري والاجتماعي، وتقييم قدرات الأسرة أو المرأة التي تتولى كفالته أو حضانته أو رعايته فقط، على تلبية احتياجاته الأساسية.

وقد سبق ان قالت  وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة السابقة جميلة المصلي، إن كفالة الأطفال المهملين داخل الأسر، بمثابة صمام أمان وضمانة مهمة لحمايتهم والتأثير في مسار حياتهم المستقبلي. مؤكدة أن هذا الأمر يتطلب انخراطا لجميع الفاعلين من قطاعات حكومية وسلطات قضائية وجماعات ترابية وجمعيات لوضع برنامج عمل وطني يمكن من تحقيق هذه الأهداف المشتركة.

وشددت حينها المصلي، على وجود أرضية صلبة مشجعة، تتجلى فيما يزخر به المجتمع المغربي من قيم دينية وحضارية واجتماعية أصيلة توفر الشروط المثالية لنجاح جهود النهوض الجيد بكفالة الأطفال داخل الأسر.

وأشارت الوزيرة السابقة ، إلى أنه رغم وجود العديد من الأسر المغربية التي تتولى كفالة أطفال أيتام أو متخلى عنهم، إلا أن عدد الأطفال المهملين مقارنة بعدد الأسرة الكافلة يبين “أننا في حاجة للقيام بجهود ومبادرات من أجل تشجيع وحث ودعم الأسر المغربية على التكفل بالأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية”.

وإذا كانت مؤسسات الرعاية الاجتماعية ومبادرات المجتمع المدني تقوم بجهود مهمة لتغطية الخصاص المسجل في مجال كفالة الأطفال، فإن الأسرة حسب الوزيرة السابقة  تظل هي الحضن الطبيعي والأمثل لحماية ورعاية الطفل المهمل، وذلك لمجموعة من الاعتبارات، أهمها الاندماج الطبيعي للأسرة في الحياة المجتمعية مما يؤهلها لتأهيل الطفل للانخراط بشكل طبيعي في المجتمع.

وتهدف المبادرة التشريعية إلى ملاءمة المادة 22 من القانون رقم 15.01 المتعلق بكفالة الأطفال المهملين، مع قرار محكمة النقض للحالة المدنية بشأن إمكانية توحيد الإسم للطفل المهمل مجهول النسب المتكفل به العائلي مع الاسم العائلي لكافله إذا تقدم هذا الأخير بطلب في الموضوع.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة