الرئيسية / رياضة / عموتة أمام مهمة كتابة التاريخ وقطر تسعى لاستغلال سلاح الجمهور في نهائي كأس آسيا

عموتة أمام مهمة كتابة التاريخ وقطر تسعى لاستغلال سلاح الجمهور في نهائي كأس آسيا

عموتة أمام مهمة كتابة التاريخ وقطر تسعى لاستغلال سلاح الجمهور في نهائي كأس آسيا
رياضة
فدوى الفصاص 10 فبراير 2024 - 13:30
A+ / A-

يسعى الإطار المغربي، الحسين عموتة مدرب المنتخب الأردني لكرة القدم، لكتابة التاريخ من جديد في نهائي كأس آسيا للأمم الذي سيكون لأول مرة منذ 17 عاماً عربياً خالصاً، بين منتخبي الأردن وقطر، والمارة الثالثة تاريخيا بعد نسختي 1996 بين السعودية والإمارات، ثم 2007 بين العراق والسعودية، كما أنه لأول مرة منذ 24 عاماً يبلغ مدرب عربي نهائي العرس الآسيوي.

ويبحث اليوم المنتخب الأردني بقيادة المدرب الحسين عموتة عن أول لقب له على مستوى القارة الآسيوية، بطموح وعزيمة عاليتين في حين تسعى قطر باعتباره البلد المضيف إلى أن يُصبح خامس منتخب يحتفظ بلقبه في كأس آسيا لكرة القدم، مُتسلحا المنتخب “العنابي” بعاملي الأرض والجمهور ضد “النشامى”.

وبلغ طرفا النهائي الحلم بالقارة الآسيوية، عقب فوز منتخب الأردن بثنائية نظيفة على منتخب كوريا الجنوبية في النصف نهائي الأول، ليحقق بذلك إنجازا تاريخيا  إذ لأول مرة يبلغ “النشامى” هذا الدور، بينما تجاوز المنتخب القطري دور نصف النهائي على حساب المنتخب الإيراني في مباراة مثيرة بنتيحة ثلاثة أهداف مقابل اثنين.

وقال المدرب الحسين عموتة ربان سفينة المنتخب الأردني، خلال الندوة الإعلامية التي أُقيمت أمس الجمعة إنه يدخل مباراة اليوم أمام المنتخب القطري بطموح الفوز والتتويج بلقب بطولة كأس آسيا قطر 2023، وزاد قائلا :”نريد أن نستمتع بالمباراة النهائية، فهي مهمة جدا وقد يكون هذا اللقب هو الأول في تاريخ الأردن، وهي مباراة أتوقع أن تكون تكتيكية ويريد الكل الفوز باللقب”.

واعتبر عموتة أن المواجهة بين الأردن وقطر ستكون عائلية، معبرا :” منتخب قطر فريق قوي وعنيد وهو صاحب الأرض والجمهور، كما أنه يضم عددا كبيرا من اللاعبين الذين تدربوا تحت يدي في نادي السد، وأعرفهم جيدا جميعا وأعتبرهم إخوتي. وبالتالي، فالمواجهة هي من وجهة نظري بمثابة مواجهة عائلية، ولذلك أتمنى أن يرتقي النهائي لتشريف الكرة العربية والآسيوية”.

كما أشار المدرب المغربي إلى أن اللاعبين جاهزون تماما للمباراة النهائية ولا يعانون من غيابات، معربا عن أمنيته بحضور جماهير كبيرة في المباراة الحاسمة بالنظر لأهمية دعم الجماهير وتأثيرها على أداء الفريق.

ووأشار عموتة إلى مدى أهمية ودور الطاقم التقني المغربي بقيادته في التأهل للنهائي، قائلا :” عندما يخسر أي منتخب، يخرج البعض ويحمل المدرب المسؤولية، وعندما يفوز الفريق يقولون بسبب الروح القتالية”.

وستُجرى مباراة النهائي بين منتخبي قطر والأردن يومه السبت على أرضية إستاد لوسيل المونديالي بمدينة الدوحة، في تمام الساعة الرابعة عصرا بالتوقيت المغربي، من أجل تحقيق اللقب الثاني على التوالي لمنتخب قطر أو الأول لمنتخب الأردن.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة