الرئيسية / نبض المجتمع / الجامعي: حنا لي غيرنا المغرب.. وهناك محاولات حقيقية لإضعاف المحاماة

الجامعي: حنا لي غيرنا المغرب.. وهناك محاولات حقيقية لإضعاف المحاماة

المجتمع- المحاماة- الجامعي
نبض المجتمع
فبراير.كوم 13 مايو 2024 - 19:30
A+ / A-

وجه عبد الرحمان الجامعي النقيب السابق لهيئة المحامين بالرباط نداء استغاثة للدفاع عن شرف مهنة المحاماة واستعادة مكانتها الرفيعة في المجتمع.

وفي كلمة مطولة، استعرض الجامعي الدور المحوري الذي لعبته المحاماة عبر التاريخ في نضالات الشعوب من أجل الحرية والعدالة. موضحا “كان للمحامين باع طويل في صياغة أسس العدالة الجنائية ومبادئها الراسخة مثل قرينة البراءة والمحاكمة العلنية وحضور المحامي وإلغاء عقوبة الإعدام”.

وأشار المتحدث نفسه، إلى المساهمة البارزة للمحامين المغاربة في إنجاح مسار لجنة الإنصاف والمصالحة الهامة، حيث شارك فيها مثقفون ومحامون أمثال أحمد الريسوني وعبد السلام بنمسعود وعبد الرحيم بوزنداح، باعتبارهم صناع التغيير وقادة مسار الانتقال الديمقراطي نحو المزيد من الحريات.

كما أبرز الجامعي التضحيات الجسام التي قدمها المحامون على مر التاريخ من أجل قيم العدالة والحرية، مستشهدا بـ”الثورة الفرنسية” التي شهدت استشهاد العديد من المحامين البارزين تحت مقصلة الإرهاب.

وخلال حديثه بكل “حرقة” عن مهنة المحاماة المعروقة بـ”النبل”، فاعترف الجامعي أنه رغم هذا التاريخ المشرف، بأن مهنة المحاماة تعاني اليوم من أزمة حادة وتراجع على مستوى أدائها ودورها في المجتمع، داعيا المحامين إلى النقد الذاتي والمراجعة الحقيقية لتجاوز هذه الأزمة، متسائلا “كيف نريد أن نلعب دورنا كمحامين إذا كنا أول من ينتهك المبادئ والأخلاقيات؟”.

وحث الجامعي المحامين على الاستلهام من تاريخهم المشرف والتزام المزيد من النزاهة والشفافية داخل صفوفهم، قائلا “لا يمكننا أن ندعو إلى إصلاح المنظومة القضائية إذا كنا أول المفسدين”.

كما طالب بضرورة إصلاح وتحديث التشريعات المنظمة لمهنة المحاماة، لكنه شدد على أن القوانين وحدها لا تكفي، وإنما المطلوب هو إعادة الاعتبار للمبادئ الأساسية للمهنة والدور الحقيقي للمحامي كصانع للحريات وصياغ التوجهات القضائية.

وتابع الجامعي كلمته بدعوة المحامين إلى التضامن وعدم التراجع عن مواقفهم ومكانتهم الرمزية في المجتمع، مؤكدا أن قوتهم الحقيقية لا تكمن في القوانين بل في تاريخهم العريق وحضورهم الدائم في ساحات العدالة ودفاعهم المستميت عن الحريات.

وختم بالقول “عندما تضعف المحاماة يضعف المجتمع بأسره”، داعيا زملاءه إلى استلهام الهمة العالية لأسلافهم وتجديد العهد مع مهنتهم الشريفة.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة