الرئيسية / سياسة / أبو زيد يكشف عن مؤامرة صـ.هيونية مسيحية لتشويه الإسلام.. "باغيين يغيرو فالكتاب ديالنا"

أبو زيد يكشف عن مؤامرة صـ.هيونية مسيحية لتشويه الإسلام.. "باغيين يغيرو فالكتاب ديالنا"

أبو زيد الإدريسي- دعم غزة-
سياسة
أرسلان أمينة 02 يونيو 2024 - 22:00
A+ / A-

قال المقرئ والمفكر المغربي، الإدريسي أبو زيد في لقائه الأخير، بأن “كارتل” كتب كتاب أسماه قيمنا المعرضة للخطر، والذي يتكلم على أن أمريكا تأسست على قيم الكرامة والأخلاق، وأيضا الإنسانية والديمقراطية وتقافة الإعتراف بالأخر وحقوق الإنسان، وحرية العبادة والإعتقاد، وأن الذي هدد هذا في أمريكا هو مجيء بوش الإبن.

وأضاف أبو زيد خلال حديثه، بأن ما يخيف كارثل في هذا الكتاب هو أن بوش تحالف مع الكنيسة الميطودية..، مؤكدا على أن هذا الأمر شرحه في محاضرات عديدة، وأيضا كتابه الأخير “الدين والعلمانية” الذي لقي إقبالا كبيرا في المعرض الدولي للكتاب.

وفي المقابل، كشف الإدريسي أبو زيد في لقائه عن حقائق حول الإعلام الفرنسي ودوره في تأجيج الكراهية والعنصرية تجاه المسلمين.

فوفقًا لشهادته، هناك ما لا يقل عن 10 قنوات إخبارية وثقافية فرنسية يسيطر عليها اليمين المتطرف والصهيونية، وتعتبر منابر للتحريض ضد الإسلام والمسلمين.

وروى أبو زيد تفاصيل مثيرة عن إحدى الندوات التلفزيونية التي شارك فيها مسلم مع يهودي وقس ومختصين آخرين.

حيث يتابع المتحدث أنه قد جرى، خلال هذه الندوة، تعرض المسلم لهجوم شرس من قبل بعض المشاركين الذين دعوا بصراحة إلى “تطبيع المصحف” في فرنسا وحذف آيات القتال والجهاد منه، بحجة جعله “خطابًا للسلام والتعايش”.

هذا الموقف المتطرف والعنصري تجاه القرآن الكريم يكشف عن مدى التعصب والكراهية التي تحملها بعض الجهات الإعلامية الفرنسية تجاه الإسلام. فهي لا ترى في القرآن سوى كتاب عنف وإرهاب، وتسعى لتشويهه وتحريفه بدلاً من فهمه والتعامل معه بموضوعية.

ويستمر أبو زيد في سرد أمثلة أخرى على التحيز الإعلامي ضد المسلمين، كقضية عمر الرداد البريء الذي أدينه قاض متعصب بقتل امرأة فرنسية في يوم عيد الأضحى، بناءً على افتراضات عنصرية بحتة أنه كمسلم فقير “لا بد أنه ذبح الضحية كبديل عن الأضحية”.

وتابع، أن هذه القضية، والتي تم فيها تزوير الأدلة لإدانة عمر الرداد، تظهر مدى العنصرية المتجذرة في بعض مؤسسات الدولة الفرنسية، وكيف يمكن أن تؤدي إلى محاكمات جائرة بحق المسلمين بناءً على الأحكام المسبقة والتعميمات الخاطئة.

لكن في المقابل، أشار أبو زيد إلى حركة مقاومة جديدة تتصاعد في الجامعات الأمريكية، حيث يطالب الطلاب بقطع التعاون الأكاديمي والاقتصادي مع إسرائيل احتجاجًا على سياساتها العنصرية. هذا الموقف الشجاع من قبل الشباب الأمريكي يعكس تغيرًا في المزاج العام تجاه القضية الفلسطينية، ويهدد بتكبيد إسرائيل خسائر كبيرة على المستويين الاقتصادي والعلمي.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة