الرئيسية / سياسة / إسبانيا تعزز موقفها الداعم للسيادة المغربية على الصحراء بخطوات ملموسة

إسبانيا تعزز موقفها الداعم للسيادة المغربية على الصحراء بخطوات ملموسة

سياسة
فريد أزركي 06 يونيو 2024 - 11:00
A+ / A-

في خطوة جديدة تؤكد التحول الجذري في سياستها تجاه قضية الصحراء المغربية، قامت وزارة العلوم والابتكار والتعليم العالي، بإسبانيا بتغيير الخريطة المنشورة على موقعها الرسمي، لتظهر الخريطة المغربية الكاملة شاملة الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وتأتي هذه الخطوة التي أثارت جدلا واسعا في وسائل الإعلام الإسبانية، في سياق رفض الوزارة تقديم أي توضيحات بشأن تغيير الخريطة، الأمر الذي يُفسر على أنه اعتراف صريح بمغربية الصحراء، ويتماشى مع الموقف الجديد لمدريد الداعم لمقترح الحكم الذاتي للصحراء تحت السيادة المغربية.

وتندرج هذه الخطوة ضمن سلسلة من الإجراءات المماثلة التي اتخذتها العديد من الوزارات والمؤسسات الإسبانية في الآونة الأخيرة.

هذا وسبقت وزارة العلوم عدة جهات أخرى في نشر الخريطة المغربية الكاملة، بما في ذلك وزارة الخارجية ووزارة النقل والتنقل المستدام وإدارة الملاحة الجوية، إضافة إلى شبكة الإذاعة والتلفزيون العمومية الإسبانية.

ويشكل هذا التحرك الواضح والمتكرر من قبل مختلف القطاعات والجهات الإسبانية يأتي بعد رسالة رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز للملك محمد السادس في مارس 2022، والتي مثلت نقطة تحول مفصلية في علاقات البلدين، حيث أنهت الأزمة الدبلوماسية بينهما، وأكد فيها سانشيز على دعم بلاده لمقترح الحكم الذاتي للصحراء تحت السيادة المغربية.

وقد جدد سانشيز هذا الموقف بشكل صريح خلال زيارته الأخيرة للمغرب في فبراير الماضي، حيث التقى الملك محمد السادس في الرباط، وأكد على أن مخطط الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب في 2007 يعتبر “الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية” لتسوية النزاع حول الصحراء.

وفي هذا السياق، شدد رئيس الحكومة الإسبانية على أن موقف بلاده حول قضية الصحراء قد تم التعبير عنه بوضوح في البيان المشترك المعتمد في 7 أبريل 2022، والإعلان المشترك الصادر في ختام الدورة الـ 12 للاجتماع رفيع المستوى بين حكومتي المغرب وإسبانيا المنعقد في 2 فبراير 2023، واللذين يعتبران مخطط الحكم الذاتي “بمثابة الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية” لتسوية هذا النزاع.

ووفق الخطوات المتتالية والإجراءات الملموسة على أرض الواقع، تظهر إسبانيا بشكل قاطع التزامها بتنزيل تعهدها للمغرب بدعم مخططه للحكم الذاتي في الصحراء، وتكرس موقفها الداعم للسيادة المغربية على الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وتعكس هذه التطورات الأخيرة حرص الحكومة الإسبانية على ترجمة موقفها السياسي الجديد إلى إجراءات عملية، حيث لم تعد تكتفي بالتصريحات والبيانات، بل انتقلت إلى مرحلة التنفيذ الفعلي لهذا الموقف على أرض الواقع، سواء من خلال تغيير الخرائط الرسمية أو إصدار تعليمات لمختلف الوزارات والمؤسسات بضرورة الالتزام بهذا الخط الجديد.

وتُترجم هذه الخطوات الإسبانية المتسارعة على أنها إشارة قوية إلى أن مدريد ماضية قدما في تبني موقف داعم بشكل كامل للسيادة المغربية على الصحراء، وأنها تسعى إلى طي صفحة الخلافات مع الرباط حول هذا الملف، وفتح مرحلة جديدة من العلاقات الثنائية القوية بين البلدين الجارين والحليفين التاريخيين.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة