الرئيسية / رياضة / "أحلام الكأس تتصارع في أدرار".. "الماص" يسعى للعودة والجيش لتعويض الدوري

"أحلام الكأس تتصارع في أدرار".. "الماص" يسعى للعودة والجيش لتعويض الدوري

أدرار
رياضة
فدوى الفصاص 23 يونيو 2024 - 16:00
A+ / A-

تقاطرت أعداد غفيرة من جماهير نادي المغرب الرياضي الفاسي لكرة القدم “الماص”، طرف نصف نهائي كأس العرش، الذي سيواجه خصمه الجيش الملكي، على مدينة أكادير منذ يومين، تأهبا لقمة كروية يحتضنها ملعب أدرار الكبير، ضمن مسابقة كأس الفضية الغالية.

وبلغ “فبراير” أن الأجواء داخل “عاصمة سوس” منذ صبيحة يومه الأحد، رياضية محضة وعالية بين جماهير المغرب الفاسي، ونظيرتها العسكرية، بعدما تنقل أسطول من الحافلات محملة بمشجعين شغوفين بلعبة المستديرة قادمة من فاس والعاصمة الرباط، تخت إشراف وتدبير السلطات الأمنية.

ومازالت العديد من الجماهير التي حطت رحالها اليوم بمدينة أكادير، بدون تذاكر، الأمر الذي جعل الجامعة تواصل فتح شبابيكها بمدينة أكادير في وجه الجماهير الماصاوية والعسكرية إلى غاية يوم المباراة.

ومن المرتقب أن يمتلأ الملعب الكبير لأكادير عن آخره، بالنظر للأعداد الغفيرة من جماهير طرفين نصف نهائي كأس العرش بين الجيش الملكي والمغرب الرياضي الفاسي، اليوم الأحد، إذ يسعى الطرفان إلى الدفع بفريقيهما نحو خطف بطاقة التأهل.

ويطمح فريق الجيش الملكي، في خطف بطاقة التأهل لنهائي مسابقة كأس العرش، من أجل الخروج بلقب وحيد على الأقل هذا الموسم الذي كاد أن يتوج فيه بطل المغرب للمرة الثانية على التوالي، لولا تعثر الجولة ما قبل الأخيرة من الدوري الاحترافية، التي منحت السبق والتفوق لفريق الرجاء الرياضي ، بفارق نقطة وحيدة فقط.

ومن جهته، المغرب الرياضي الفاسي، سيدخل لقاء اليوم أمام الرجاء الرياضي، ابتداء من الثامنة مساء، وعينه على بطاقة التأهل لنهائي الكأس الفضية، في أفق التتويج بها للظفر بالحق في المشاركة في مسابقة خارجية الموسم الرياضي المقبل، واللعب على الواجهة القارية التي غاب عنها منذ مدة.

وفي إطار الحضور الجماهيري الغفير للماص والجيش الملكي بمدينة أكادير، ولضمان أجواء سلمية رياضية في المربع الذهبي لكأس االعرش، كان قد وجه محمد الشرع، الناطق الرسمي باسم فريق الجيش الملكي، رسالة تحذريرية لجماهير الفريقي، مفاده أن :” نريدها محطة تاريخية لإعادة العلاقات الجيدة بين جماهير الناديين إلى سابق عهدها.”

كما اعتبر الشرع أن مباراة الليلة بني الجيش الملكي والماص، هي “فرصة مواتية للإحتفال بعرس كروي ومناسبة سانحة لربط الماضي بالحاضر، ترك الخلافات جانبا، الانتصار للقيم واستحضار التاريخ الجميل.” مُضيفا في تدوينة :” ما يجمع جماهير الفريقين أكثر مما يفرقهما، صحيح أن الإنتماء يختلف لكن يجب أن نتذكر أنه، في الأول والأخير، يوحدنا الوطن والدين.”

ونوه المسؤوول الإعلامي للفريق الأول للعاصمة الرباط، إلى أنه :” لا نريد اصطدامات ولا شجارات، لا نريد ضحايا ولا متابعين، نريدها فرصة للمصالحة والاستمتاع بعرس رياضي، نصفق للمنتصر ونتمنى حظا موفقا لمن لم يحالفه الحظ.”

واختتم محمد الشرع رسالته للجماهير الماصاوية والعسكرية معبرا :”
تذكروا أن توجه الجماهير صوب الملعب يجعل العائلات تضع أيديها على قلوبها في انتظار موعد عودة فلذات أكبادها سالمة.
لننتصر للوعي والنضج.
لنغلب الحكمة ونستمع إلى صوت العقل.
لنواجه كل جبان يثير الفتنة من وراء الحسابات الفايسبوكية ويحرض على الشغب.
لنجعها محطة يعبر من خلالها كل جمهور على رقيه وعلى مستوى نضجه وحكمته.
معا بنظام واحترام.. معا نستطيع.”

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة