الرئيسية / ثقافة و فن / مهرجان السينما بورزازات .. تكريم المغربيين اولاد السيد وبلعباس والفرنسي شابوليي

مهرجان السينما بورزازات .. تكريم المغربيين اولاد السيد وبلعباس والفرنسي شابوليي

ثقافة و فن
حكيمة احاجو 24 نوفمبر 2016 - 09:37
A+ / A-

تم مساء أمس  الاربعاء في اطار الدورة الثانية للمهرجان الجامعي لسينما الشباب بورزازات الاحتفاء بالمخرجين السينمائيين المغربيين داود اولاد السيد وحكيم بلعباس ، والفرنسي غي شابوليي.

وجاء تكريم المخرجين السينمائيين الثلاثة في هذه الدورة من المهرجان، الذي ينظم إلى غاية 26 نونبر الجاري بتعاون مع الكلية متعددة التخصصات بورزازات وجامعة ابن زهر بأكادير، اعترافا بعطاءتهم في مجال الفن السابع وتجاربهم السينمائية الغنية بالعديد من الأعمال المتميزة.

وبهذه المناسبة، تم تكريم المخرج المغربي داود اولاد السيد في فقرة “لحظة وفاء”، اعترافا لما قدمه لمدينة ورزازات بصفة خاصة، لكونه من أهم المخرجين الذين اشتغلوا على مجال الجنوب وثقافته، سواء في “طرفاية باب لبحر”، أو “في انتظار بازوليني”، أو”الجامع”، أو بقية أفلامه التي جعلت من الصحراء فضاء لها.

وتم أيضا الاحتفاء بتجربة المخرج حكيم بلعباس، في فقرة “ضيف الدورة”، تأكيدا لقيمة اقتراحاته الفنية و الإبداعية في تجربة راكم فيها إبدالات تهم الوثائقي، ووثائقي التخييل، و التركيز على المنسي و اللا مرئي.

وخصصت دورة هذه السنة أيضا احتفاء خاصا لوجه أكاديمي وسينمائي آخر هو الفرنسي غي شابويي، وذلك في فقرة “اعتراف” الخاصة باسم أفاد بشكل ما السينما وثقافتها، لكون غي مؤسس لمدرسة سينمائية تخرجت منها أجيال من المرتبطين بالسينما بتولوز بفرنسا، وهو من المساهمين في إغناء الفن السينمائي من موقع الإبداع و النقد و الدرس الأكاديمي.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء، قال حميد اتباتو رئيس منتدى الجنوب للسينما والثقافة، الجهة المنظمة لهذه التظاهرة الثقافية، أن هذا الحدث السينمائي هو “رهان جماعي أردنا من خلاله تأكيد قناعة العمل باسم الجميع ومن أجل الجميع، طلبة ومسؤولين بالكلية والجامعة، وأساتذة، وفاعلين مدنيين، ومثقفين، وكل من يعنى بحماية الأمل، و إنعاش جبهته من داخل السينما والفن والثقافة والبحث العلمي”.

وأضاف أن الدورة الثانية للمهرجان تتحقق بناء على جهد فريق يؤمن بقيمة الفعل الثقافي، وبالدور التاريخي للجامعة، وبفاعلية تنسيق مبادرات إيجابية بين ما هو ما هو أكاديمي، و بين ما يعتبر ممارسة مدنية، لإنضاج وعي فاعل يفيد الجامعة والمجتمع ، ويفيد أساسا صمن نعتبرهم صناع المستقبل، وهم الشباب”.

وأشار اتباتو إلى أن هذه الدورة تتضمن برنامجا غنيا يشارك فيه طلبة كليات ومعاهد ومدارس عليا من المغرب و الخارج، بأعمال وثائقية ذات علاقة بالتراث، و بأفلام تخييلية تقترح ما يعكس انشغالات الشباب الفكرية و الجمالية، بل وما يؤسس لسينما الغد”

ويتضمن البرنامج كذلك فقرات متنوعة، ضمنها تكريم أسماء جمعت بين قلق الإبداع وبين حرقة العمل الفكري والأكاديمي والتربوي، وموائد مستديرة، و لقاءات مع الفنانين المشاركين، ومعارض للفوتوغرافيا والتشكيل،وتوقيع كتب، وفرجات فنون أخرى “أردنا لها أن تخصب متعة السينما من مواقع مختلفة ، بحثا عن تأسيس ملامح مختلفة للدورة و المهرجان” خسب حميد اتباتو.

علاوة على ذلك، تخصص الدورة جلسات ليلية لسينما البلدان المشاركة خاصة سينما الجزائر وتونس، كما تنظم لقاءات مفتوحة مع ممثلي المدارس و الكليات السينمائية المشاركة في الدورة، والممثلة بأطر ومسؤولين وطلبة وكذا مع جامعة البحرين، وجامعة شيكاغو، والمدرسة العليا للسمعي البصري بكمرت التابعة لجامعة قرطاج بتونس، والمدرسة العليا للسمعي البصري عن جامعة جان جوريس (2) بتولوز، والمعهد العالي المتخصص الخاص في الإخراج السمعي البصري بفرنسا.

ومن فقرات الدورة أيضا جلسات مع الفنانين المشاركين بشرى أهريش ، وحميد نجاح، وهشام إشعاب من المغرب، ومحمد بنبكريتي من الجزائر ، ولقاء حول “الإخراج السينمائي.. رؤى وتصورات” ويشارك فيه مجموع المخرجين الحاضرين في الدورة وهم مومن السميحي، وعز العرب لمحرزي العلوي، وداود أولاد السيد، وحكيم بلعباس، وربيع الجوهري، وغي شابويي، وإلياس بوخموشة .

يشار إلى أنه وبالموازاة مع المسابقة الرسمية والعروض السينمائية، تعرف الدورة ورشات تكوينية تعد امتدادا لبرنامج التكوين الفني المستمر الذي يستفيد منه الطلبة والشباب منذ 14 أكتوبر، وتتمحور الورشات حول سينما التحريك، و السيناريو، والقصة المصورة والإخراج ، بإشراف مؤطرين من المغرب وفرنسا والبحرين.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة