الأشعري: محمد الأشعري: المخزن يتحكم في الانتخابات واليسار ينكمش

هل تضغط الجزائر على الدول الداعمة لمغربية الصحراء؟

الرئيسية / سياسة / هل تضغط الجزائر على الدول الداعمة لمغربية الصحراء؟

هل تضغط الجزائر على الدول الداعمة لمغربية الصحراء؟

سياسة
محمد لعـــــرج 21 فبراير 2020 - 21:45
A+ / A-

اندلعت حرب دبلوماسية بين الجزائر والكوت ديفوار، بسبب فتح الأخيرة قنصليتها في مدينة العيون المغربية، ودعمها لملف الصحراء المغربية.”

وقد قامت الجزائر، أمس الخميس، باستدعاء سفيرها لدى كوت ديفوار، للتشاور، احتجاجا على تصريحات لوزير خارجيتها بشأن ملف الصحراء.

وجاء في البيان، الذي نشرته وكالة الأنباء الجزائرية، أن  ” تصريحات وزير الشؤون الخارجية الإيفواري.. ضربت بعرض الحائط الالتزام الجماعي للبلدان الافريقية المؤسسة للاتحاد الإفريقي القاضي بالتمسك بمبادئ المنظمة والعمل على تحقيق الأهداف المكرسة في العقد التأسيسي، خاصة ما تعلق منها بضرورة الوحدة والتضامن بين الدول والشعوب والدفاع عن السيادة والوحدة الترابية واستقلال الدول الأعضاء “.

ومن جهته، قال وزير الاندماج الإفريقي وإيفواريي الخارج، علي كوليبالي، يوم الثلاثاء الماضي بالعيون، إن كوت ديفوار ترفض أي إملاءات تخص توجهها في العلاقات الدولية، وأن قرارها فتح قنصلية عامة بالعيون فعل”سيادي منسجم مع مصالحها وقيمها”.

وأوضح في اللقاء الذي أعقب افتتاح هذه التمثيلية القنصلية الخامسة بالعيون بعد قنصليات جزر القمر المتحدة وجمهوريات إفريقيا الوسطى، والغابون وساوتومي وبرنسيب، أن فتح قنصلية عامة بالعيون ” قرار نتحمل مسؤوليته بشكل كامل لأنه نابع من سيادتنا تتسق مع مصالحنا وقيمنا”.

وشدد الوزير الإيفواري على أن هذا الفعل “لا يتعين أن يعقبه أي جدل مهما كان نوعه”، حيث أن دعم كوت ديفوار لمغربية الصحراء لم يكتنفه قط أي غموض.”

وخلص إلى أن فتح قنصلية عامة بهذه المنطقة الاستراتيجية ذات الطابع الدولي الأكيد أمر بديهي، مجددا دعم بلاده الراسخ لمقترح الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب، معتبرا إياه “جديا وذا مصداقية”.

بودن: الجزائر فشلت!

وفي هذا السياق، قال محمد بودن، المحلل السياسي، في تصريح خص به “فبراير”، أن  الجزائر عبر قرارها تؤكد فشل محاولات استهدافها للعلاقات التاريخية والاستثنائية بين المغرب وكوت ديفوار.

هذه الخطوة الجزائرية تمثل- حسب بودن- تأكيدا على استمرار الجزائر في تعنتها ومواقفها السلبية تجاه المصالح المغربية، فالمغرب عمل جاهدا و بالملموس على إخراج العلاقات المغربية الجزائرية من مستواها المتدهور لكن الجزائر تبرهن كل يوم على أنها طرف حقيقي في النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية وتريد أن تنزل بالعلاقات إلى أدنى المستويات.

وأوضح بودن أن “المحاولات الجزائرية المستمرة  للتدخل في قرارات البلدان التي أعلنت فتح قنصليتها العامة بالصحراء المغربية تبتغي فرض الضغط على البلدان التي قررت على أعلى مستوى فتح قنصليتها في الأقاليم الجنوبية.

وأشار بودن إلى أنه هناك ” دافع شخصي للقرار الجزائري ويرتبط هذا الدافع بشعور وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم بالفشل بحيث رغم محاولاته لم يتمكن من إقناع كوت ديفوار بتعديل موقفها التاريخي من قضية الصحراء المغربية منذ أن كان سفيرا للجزائر في كوت ديفوار.”

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17